روما ينفي التفاوض مع مجموعة صينية لبيع حصة من النادي

روما - نفى مالك حصة الأغلبية في روما المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم اليوم الخميس الدخول في مفاوضات مع مجموعة إيفرجراند الصينية للعقارات لبيع حصة من النادي.

وقال المستثمر الأمريكي جيمس بالوتا - الذي يتولى رئاسة نادي روما منذ 2012 - لرويترز "لم أتحدث مطلقا إلى مجموعة إيفرجراند أو أي طرف آخر في الصين. لسنا في مفاوضات مع أي شخص."

وفي وقت سابق قال مصدر مقرب من الأمر - رفض نشر اسمه - إن مجموعة إيفرجراند الصينية كانت تتفاوض لشراء نحو 30 بالمئة من أسهم روما مع إمكانية الحصول على حصة الأغلبية في المستقبل.

وذكرت وكالة بلومبرج ووسائل إعلام إيطالية الأسبوع الماضي أن بالوتا كان يدرس بيع حصة في النادي.

وتمتلك مجموعة نيب روما القابضة بقيادة بالوتا نحو 78 بالمئة من نادي روما.

وقال بالوتا في رده على سؤال بشأن إمكانية وجود تحالف مع إيفرجراند "هذه التكهنات مثيرة للسخرية."

 



مباريات

الترتيب