نابولي بحاجة للرد بقوة أمام كييفو بعد التفريط في صدارة الكالتشيو

ميلانو - انفجر ماوريتسيو ساري مدرب نابولي في وجه طاقم التحكيم عقب تعادل الفريق أمس الأربعاء أمام جنوى ضمن منافسات دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم وربما لن تخفف مباراة بعد غد السبت أمام كييفو - المتألق هذا الموسم - كثيرا من توتره وغضبه.

وأدى التعادل السلبي لنابولي أمس لانتزاع يوفنتوس لصدارة جدول الترتيب وسيكون حامل اللقب على موعد باليرمو المتواضع بعد غد السبت في مباراة ستنطلق مبكرا. ولن يكون في استطاعة نابولي فقدان أي ارض جديدة.

ويبدو كييفو المتألق - والذي يملك نفس رصيد نقاط روما وانترناسيونالي محتلا المركز الثالث - في أفضل مستوياته ويتراجع بفارق نقطة واحدة خلف نابولي قبل مباراة ستكون مؤشرا حقيقيا على طموحات الفريق.

ويعد نابولي ويوفنتوس - الذي سحق كالياري 4-صفر في تورينو أمس - أبرز المرشحين للمنافسة على اللقب مع وصول الدوري لأسبوعه السادس فيما تبدو فرص روما - الذي سيلاقي تورينو يوم الأحد المقبل - وانترناسيونالي الذي سيلعب على أرضه أمام بولونيا أقل.

وسيتطلع ماورو ايكاردي لاعب انترناسيونالي تحديدا لمواصلة مسيرة عروضه المميزة التي دفعت به لتصدر ترتيب الهدافين هذا الموسم برصيد ستة أهداف.

وشعر ساري بأن فريقه كان يستحق ركلتي جزاء أمام جنوى عقب سيطرته على اللقاء. ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي تأتي قرارات الحكام على عكس ما يشتهي نابولي.

وأقر ماريك هامسيك قائد الفريق - الذي سدد في العارضة خلال اللقاء - بهذا إلا انه أضاف ان نابولي بحاجة للحفاظ على تركيزه.

وقال "نحن نفكر في لعب كرة القدم وليس في الدخول في جدل. نحن أقوياء ويمكن رؤية ذلك من خلال نتائجنا والطريقة التي نلعب بها.

"إذا ما واصلنا المضي قدما في هذا الطريق فإننا سنصل لأبعد مدى."

وتابع "سيكون الموسم الحالي أكثر تقاربا مقارنة بالموسم الماضي. شكل رحيل (جونزالو) هيجوين ضربة كبيرة إلا أننا متحدون ونمثل مجموعة رائعة."

وسجل هيجوين مهاجم منتخب الأرجنتين ثانية أمس.

وترك هيجوين صفوف نابولي للانضمام ليوفنتوس في يوليو تموز الماضي مقابل 90 مليون يورو عقب تحقيقه لرقم قياسي بتسجيله 36 هدفا في 35 مباراة مع وصيف بطل العام الماضي.

وسيتوجه ميلانو - الذي يبتعد بفارق ثلاث نقاط عن الصدارة لكنه يحتل المركز السادس في جدول الترتيب - للقاء فيورنتينا صاحب المركز التاسع في مباراة ستنطلق في وقت متأخر من يوم الأحد بينما يستضيف لاتسيو منافسه إمبولي.

وسيلتقي كروتوني مع اتلانتا في مواجهة بين فريقي القاع يوم الاثنين بينما سيستضيف كالياري منافسه سامبدوريا.



مباريات

الترتيب