اليجري مطمئن إزاء استعدادات يوفنتوس للموسم القادم

لم يتسبب غياب بعض النجوم عن تشكيلة يوفنتوس الإيطالي خلال جولته الآسيوية في هونج كونج واستراليا استعداداً للموسم القادم بأي مشكلة لمدرب الفريق ماسيمليانو أليجري.

وذكر المدير الفني للسيدة العجوز إزاء هذه المسالة: "سمحت لنا هذه الجولة بمنح اليافعين فرصة لإظهار مهاراتهم. عندما نعود إلى ربوع الوطن، سيأتي لاعبون ويغادر آخرون سعياً لخوض غمار تجرية جديدة في مكان آخر. بالإمكان استقاء العديد من الإيجابيات من هذه الجولة".

وتعاقد يوفي مؤخرا مع البوسني ميرالم بيانيتش قادماً من روما الإيطالي مقابل 32 مليون يورو، والثنائي البرازيلي أليكس ساندرو وهرنانيز، وسط سعي أبناء الشمال الإيطالي لمعانقة لقبهم السادس تواليا في الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وعزز يوفي صفوفه بالمدافع المغربي مهدي بن عطية قادما على سبيل الإعارة لموسم واحد من بايرن ميونيخ الالماني، كما تألق الأرجنتيني باولو ديبالا وكان لاعبا مؤثرا في تشكيلة المدرب أليجري، مسجلاً 19 هدفا في 34 مباراة منذ قدومه من باليرمو الإيطالي.

وسجل بن عطية وديبالا هدفي يوفي خلال الفوز 2-1 أمام توتنهام الإنجليزي ضمن مسابقة كأس الأبطال الدولية الثلاثاء الماضي في ملبورن، فيما دك اليافع الإسباني كارلوس بلانكو شباك ملبورن فيكتوري بهدف ساقط خاطف للأنفاس من 50 ياردة( خسر يوفي اللقاء بركلات الترجيح).

وعاد المدافع بن عطية ووضع اسمه على لائحة المسجلين خلال فوز يوفنتوس 2-1 أمام ساوث شاينا في هونج كونج، وسارع المدرب أليجري إلى الاشادة بجهود المغربي قائلا: "منح المجموعة الزخم".

وجاء هدف الفريق الإيطالي الثاني بأقدام لورنزو روسيتي (21 عاما)، وغدا الأخير بالتالي تحت مجهر مسؤولي يوفنتوس.

وسعى أليجري في جولة يوفي ال’سيوية لتفادي الحديث عن سوق الانتقالات وسط ترقب حذر حيال إمكانية مغادرة النجم الفرنسي بول بوجبا أسوار السيدة العجوز للالتحاق بمانشستر يونايتد الإنجليزي في صفقة قياسية لم يشهد لها عالم المستديرة مثيلا، قدرتها وسائل إعلام بـ110 ملايين يورو

ورفض اليجري الغوص في هذه المسلة مكتفيا بالقول: "لا أعشق التحدث عن سوق الانتقالات. سأعود الثلاثاء القادم إلى تورينو. أنا سعيد بما أنجزناه حتى الساعة".

ويعاود لاعبو يوفي تدريباتهم بعيد وصولهم إلى إيطاليا برفقة الهداف الأرجنتيني الكبير جوانزالو هيجواين الذي كلف انتقاله من نابولي الإيطالي خزينة أبناء تورينو 90 مليون يورو.

وقدم هيجواين أداء لافتا الموسم المنصرم حاصدا 36 هدفا في مختلف المسابقات، وسط سعي يوفي لاستعادة مكانته في المسابقات الأوروبية، حيث شهد العام 1996 آخر تتويج للـ"بيانكونيري" بلقب مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وذكر المدرب أليجري إزاء استعدادات الفريق "أمامنا ثلاث مباريات قبل بدء الموسم الجديد، ونصبو لإعداد اللاعبين بأفضل طريقة ممكنة".

 



مباريات

الترتيب