توتي باق لموسم آخر مع روما

سيبقى القائد الأسطوري فرانشيسكو توتي مع فريقه روما ثالث الدوري الإيطالي لكرة القدم لموسم آخر، حسب ما كشف مدير عام نادي العاصمة ماورو بالديسوني في مقابلة تلفزيونية اليوم الجمعة.

"فرانشيسكو سيواصل اللعب مع روما، وكما تعلمون جميعا نريد أن نبقيه كجزء من عائلة روما ولفترة طويلة"، هذا ما قاله بالديسوني للتلفزيون الرسمي لنادي العاصمة الذي يبدو أنه اتخذ قراره بمنح توتي (39 عاما) فرصة إنهاء مسيرته مع الفريق الوحيد الذي دافع عن ألوانه لمدة 23 موسما.

وتخوف عشاق توتي من أن يكون قد خاض موسمه الأخير بسبب تردد إدارة النادي في تمديد عقده لعام إضافي نتيجة تقدمه في العمر والإصابات التي عانى منها هذا الموسم.

ورغم اهتمام نيويورك كوزموس الأميركي بخدماته إلى جانب عدد من الأندية الأخرى، أراد توتي أن ينهي مسيرته مع الفريق الذي أبصر فيه النور كلاعب كرة قدم، وقد عزز وضعه تجاه إدارة النادي بالأداء الذي قدمه في المراحل الأخيرة من الموسم المنتهي الذي سجل فيه 5 أهداف فقط رفع من خلالها رصيده إلى 304 أهداف، بينها 248 في الدوري، بفارق 26 هدفا عن صاحب الرقم القياسي سيلفيو بيولا (274).

وضغط رئيس روما جيمس بالوتا على توتي كي يلعب دور سفير النادي، لكن الأخير أصر على تمديد مشواره لموسم إضافي رغم علاقته المتوترة بمدرب الفريق لوتشانو سباليتي الذي أكد مرارا خلال الموسم المنصرم أن الحالة البدنية لـ"ملك روما" الذي خاض هذا الشهر مباراته الـ600 في الدوري، لا تسمح لها باللعب أساسيا في الفريق.

وأصر سباليتي أن لا مشكلة مع اللاعب المخضرم رغم جدلهما الساخن إثر التعادل مع اتالانتا (3-3) في 17 نيسان/ابريل الماضي.

وحسب عدة وسائل إعلام ايطالية، وقع حادث بين الرجلين في النفق المؤدي إلى غرف الملابس بعد انتهاء مواجهة اتالانتا، وصب سباليتي الذي طرد قبل النهاية بقليل، جام غضبه على لاعبيه قائلا: "ألم تسأموا من هذه النتائج المقرفة؟ منذ 10 سنوات والألقاب غائبة عنكم".

ولم يتقبل توتي الذي أمضى مسيرته مع روما منذ 1993، ملاحظات مدربه.



مباريات

الترتيب