يوفنتوس يتطلع لتحسين مستواه بعد صدمة أمام إنتر

روما - سيحاول يوفنتوس حامل اللقب إظهار مدى تعلمه للدرس عندما يعود إلى منافسات دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بعدما شعر بخطر كبير أمام إنترناسيونالي في قبل نهائي كأس إيطاليا أمس الأربعاء.

ويتصدر يوفنتوس الدوري برصيد 61 نقطة من 27 مباراة ويتقدم بثلاث نقاط على نابولي صاحب المركز الثاني. ويتأخر روما وفيورنتينا صاحبا المركزين الثالث والرابع على الترتيب بثماني نقاط عن القمة.

وخسر يوفنتوس 3-صفر في استاد سان سيرو أمس بعدما فاز في تورينو في لقاء الذهاب بالنتيجة ذاتها قبل أن ينجو الفريق ويتأهل إلى نهائي كأس إيطاليا بالتفوق 5-3 بركلات الترجيح.

وقال أندريا بارزالي مدافع يوفنتوس لمحطة النادي التلفزيونية بعد اجتياز إنترناسيونالي بصعوبة "يجب أن نعيد النظر في كل شيء حتى نستعيد أفضل مستوياتنا. كانت ليلة للنسيان إلى حد كبير."

وأضاف "فريق مثلنا يريد الفوز دائما في كل المسابقات ولا يجب أن يتعثر في مثل هذه المباريات. هذا سيمثل لنا درسا في باقي الموسم."

وانتهت سلسلة من 15 انتصارا متتاليا ليوفنتوس في الدوري بالتعادل دون أهداف مع بولونيا في 19 فبراير شباط الماضي ورغم الفوز 2-صفر على إنترناسيونالي في قمة إيطاليا بالجولة الماضية فإن الفريق سيبحث عن انتصار جديد في ضيافة أتلانتا صاحب المركز 13.

ويغيب جيورجيو كيليني مدافع يوفنتوس بسبب تعرضه لإصابة بالساق أمام إنترناسيونالي لكن الفريق سيتلقى دفعة بعودة ماريو مانزوكيتش وكلاوديو ماركيسيو وباتريس إيفرا.

وكان نابولي سجل رقما قياسيا للنادي بتحقيق ثمانية انتصارات متتالية في الدوري قبل أن يخسر 1-صفر أمام يوفنتوس في 13 فبراير شباط الماضي وسيكون في حاجة إلى الفوز على ضيفه كييفو يوم السبت بعدما اكتفى منذ ذلك الحين بجمع نقطتين فقط من أصل ست نقاط.

وخسر روما مرة واحدة فقط في الدوري منذ تعيين لوتشيانو سباليتي خلفا للمدرب الفرنسي رودي جارسيا في 14 يناير كانون الثاني الماضي وسيحاول تحقيق فوزه السابع على التوالي عندما يستضيف فيورنتينا الذي سيحاول إنعاش آماله في المنافسة على اللقب.

 



مباريات

الترتيب

H