هيجواين يقود نابولي لتعزيز صدارة الكالتشيو

روما - قلب فريق نابولي تأخره بهدف أمام ضيفه ساسولو إلى فوز 3-1 خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت في الجولة الـ20 من الدوري الإيطالي الممتاز لكرة القدم.

وشهدت مباريات تلك الجولة أيضا سقوط فريق إنتر ميلان في فخ التعادل 1-1 أمام مضيفه أتلانتا وفوز تورينو على فروسينوني 4-2.

وتقدم فريق ساسولو بهدف سجله ساسولو دييجو فالتشينيلي في الدقيقة الرابعة من ضربة جزاء وتعادل خوسيه كاييخون لنابولي في الدقيقة 20 قبل أن يضيف جونزالو هيجواين هدفين لنابولي في الدقيقتين 43 والثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للمباراة ليعزز صدارته لهدافي الدوري بعدما رفع رصيده إلى 20 هدفا.

وعزز فريق نابولي صدارته للدوري بهذا الفوز بعدما رفع رصيده إلى 44 نقطة بينما توقف رصيد ساسولو عند 31 في المركز السادس.

وفي المباراة الثانية تقدم أتلانتا بهدف سجله مدافع إنتر ميلان جيسون موريلو بالخطأ في مرماه في الدقيقة 17 قبل أن يتعادل إنتر ميلان في الدقيقة 25 بهدف سجله مدافع أتلانتا رافاييل تولوي بالخطأ في مرماه أيضا.

ورفع انتر ميلان رصيده إلى 40 نقطة في المركز الثاني كما رفع أتلانتا رصيده إلى 25 نقطة في المركز الـ12.

وسيطر فريق انتر ميلان على مجريات اللعب في الربع ساعة الأول من الشوط الاول وبادر بشن هجمات متتالية على مرمى أتلانتا الذي تراجع لوسط الملعب واعتمد على شن الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة على مرمى انتر ميلان.

ومن هجمة مرتدة تمكن فريق أتلانتا من افتتاح التسجيل في الدقيقة 17 عندما توغل بوخاري درامي من الناحية اليسرى ولعب كرة عرضية أرضية حاول جيسون موريلو لاعب انتر ميلان ابعادها لتصطدم بقدمه وتخدع سمير هاندانوفيتش وتسكن المرمى.

ظهر الارتباك بعدها على لاعبي انتر ميلان في الوقت الذي ارتفع اداء لاعبو اتلانتا وبادروا بشن الهجمات.

ووسط هجمات أتلانتا المتتالية نجح انتر ميلان من احراز هدف التعادل في الدقيقة 25 بنفس الطريقة التي أحرز بها أتلانتا هدفه حيث توغل مارسيلو بروزوفيتش من الناحية اليمنى من داخل منطقة جزاء أتلانتا ولعب كرة عرضية أرضيه حاول رافاييل تولوي، مدافع أتلانتا، ابعادها لتصطدم بالعارضة وتسكن المرمى.

وأصبحت المباراة سجالا بين الفريقين حيث تبادلا الهجمات على المرميين لكن دون تشكيل الخطورة المطلوبة حيث تمكن مدافعي الفريقين من افساد كافة الهجمات قبل أن تصل للمرمى إلى أن جاءت الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة والتي شهدت اخطر الفرص عندما تلقى جايتانو موناشيلو الكرة على حدود منطقة جزاء انتر ميلان وسدد كرة قوية لكن هاندانوفيتش تألق وحول الكرة لضربة ركنية لم يستغلها مهاجمو أتلانتا ليطلق الحكم صافرة نهاية هذا الشوط. فارضا التعادل 1-1.

ومع بداية الشوط الثاني كثف فريق أتلانتا من هجماته بحثا عن احراز هدف التقدم في الوقت الذي فضل فريق انتر ميلان عدم المجازفة الهجومية واعتمد على تضييق المساحات وشن هجمات مرتدة.

وفي الدقيقة 52 أنقذ هاندانوفيتش فريقه من هدف مؤكد عندما لعبت الكرة من ضربة ركنية داخل منطقة جزاء انتر ميلان قابلها جايتانو موناشيلو براٍه لكن هاندانوفيتش حولها لضربة ركنية لم يستغلها مهاجمة أتلانتا.

واصل هاندانوفيتش تألقه وأنقذ فريقه من هدف مؤكد آخر في الدقيقة 59 عندما لعبت كرة طولية داخل منطقة جزاء انتر ميلان قابلها لوكا ىسيجاريني بتسديدة قوية لكن هاندانوفيتش تصدى لها لينقذ اخطر فرص فريق أتلانتا.

استحوذ فريق انتر ميلان على الكرة وبادر بشن هجمات على مرمى اتلانتا الذي تراجع لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.. ومرت الدقائق دون وجود أي خطورة تذكر على المرمين حتى جاءت الدقيقة 83 والتي شهدت فرصة هدف مؤكد لاتلانتا عندما لعب أليخاندرو جوميز كرة عرضية من داخل منطقة جزاء انتر ميلان قابلها جايتانو موناشيلو بقدمه لكنها مرت فوق العارضة.

وانحصر اللعب بعدها في وسط الملعب حتى اطلق الحكم صافرة نهاية المباراة لتنتهي المباراة بالتعادل 1-1 بين الفريقين.

وفي المباراة الثالثة، فاز تورينو على فروسينوني 4-2.

وسجل أهداف تورينو سيرو إيموبلي، من ضربة جزاء، وأندريا بيلوتي (هدفين) وماركو بيناسي في الدقائق 9 و37 و41 و82 بينما سجل هدفي فروسينوني باولو ساماركو ودانيلو أفيلار، مدافع تورينو، بالخطأ في مرماه في الدقيقتين 33 و74.

ورفع تورينو رصيده إلى 25 نقطة في المركز الـ11 بينما توقف رصيد فروسينوني عند 15 نقطة في المركز الـ.18

 



مباريات

الترتيب