كاسانو يحصل على فرصة جديدة في سامبدوريا

ميلانو - حصل المهاجم الإيطالي انطونيو كاسانو على فرصة جديدة للاستمرار في الملاعب في صفوف سامبدوريا في الوقت الذي بدأ فيه كثيرون في استبعاده من الحسابات بعد بلوغه الثالثة والثلاثين.

وبدا لاعب ريال مدريد السابق في حالة طيبة للغاية بعد أن قاد فريقه للفوز على جنوى أمس الثلاثاء ليرد بذلك على مدربه السابق والتر زينجا وآخرين قالوا إن مسيرته في الملاعب وصلت نهايتها.

وقال كاسانو عن ذلك: "الذين قالوا إن مسيرتي في الملاعب انتهت لا يفهمون شيئا عن كرة القدم.. أنا في الثالثة والثلاثين ومازلت اصنع الفارق."

وأشاد كاسانو بمدربه الحالي فينشنزو مونتيلا بعد تألقه وإسهامه في صنع جميع الأهداف الثلاثة لفريقه خلال الفوز 3-2.

وقال كاسانو عن مدربه: "مونتيلا أعاد إلى حماسي وجعلني أستمتع بالأمر بصورة غير مسبوقة."

وأضاف كاسانو "تعاقدت مع سامبدرويا بلا سبب حسبما يرى زينجا لكن بالنسبة لمونتيلا فأنه يختار من يستحق اللعب.. لقد عدت إلى اللعبة وأنا سعيد وأستعيد مستواي."

وكان حارس منتخب إيطاليا السابق زينجا تولى تدريب سامبدوريا قبل بداية الموسم الحالي لكن النادي استغنى عن خدماته في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بعد 14 مباراة فقط مع الفريق.

وأمضى كاسانو المولود في مدينة باري الجنوبية مسيرة حافلة في ملاعب كرة القدم لعب خلالها لروما وريال مدريد ميلان وجاره انتر وبارما لكنه كثيرا ما أثار الجدال والمتاعب بسبب تصرفه وخروجه عن النظام والانضباط في بعض الأحيان.

 



مباريات

الترتيب