جارسيا لا يجد أي جوانب إيجابية في أداء روما

ميلانو - أقر الفرنسي رودي جارسيا مدرب روما بأن فريقه لم يقدم أي جوانب إيجابية خلال مباراة خسرها أمام اتلانتا 2-صفر اليوم الأحد وسط تكهنات حول مستقبله.

ورغم أن والتر ساباتيني المدير الرياضي لروما أكد أن منصب جارسيا في أمان بعد المباراة إلا أن وسائل إعلام إيطالية أشارت إلى أن المدرب أمامه مهلة في المباراتين المقبلتين للبقاء في المنصب الذي شغله منذ عامين ونصف العام.

وقال جارسيا بعد أداء باهت آخر اليوم أعقب خسارة مذلة أمام برشلونة 6-1 في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء الماضي "لا يوجد الكثير لنتحدث عنه هذا المساء."

وأضاف "لم نتعامل بشكل جيد وتركنا اتلانتا يتحكم في اللقاء وارتكبنا الكثير من الأخطاء."

وتابع "كان أسبوعا صعبا لكن هذه المجموعة قادرة على النهوض من هذه الفترة السيئة."

وأكد جارسيا "أنا لا أستسلم وأنا شخص مقاتل وأشعر بالغضب وبالإحباط لكن هذا الغضب سيساعدنا لاجتياز هذه المرحلة وسأدعم اللاعبين لكن كان يجب أن نؤدي بشكل أفضل اليوم."

وتابع "لدي ثقة في هذه المجموعة ويمكننا فقط الإجابة على الأسئلة داخل الملعب ونحتاج للعمل وإظهار التواضع الآن أكثر من أي وقت مضى."

وأقر ساباتيني بأنها "فترة عصيبة" على وصيف بطل الدوري في موسمين مع جارسيا.

وقال للصحفيين: "المدرب يؤدي دوره على أكمل وجه لكن حظه ليس جيدا."

وقبل المباراة أكد ساباتيني أن استبدال الحارس فويتسيك تشيزني بمورجان دي سانتيس لا يتعلق بتصريح الحارس البولندي بعد مباراة برشلونة حين قال: "المشاهدة كانت رائعة."

وأضاف "لا نعاقب لاعبا لأنه عبر عن رأيه في أداء برشلونة لكن دي سانتيس وكذلك بوجدان لوبونت من الحراس الموثوق بهم."



مباريات

الترتيب