صلاح يضع روما في صدارة الكالتشيو ويطرد أمام فيورنتينا

قاد المهاجم الدولي المصري محمد صلاح فريقه روما إلى الفوز على فريقه السابق فيورنتينا 2-1 ملعب "ارتيميو فرانكي" في فلورنسا وانتزاع الصدارة منه اليوم الأحد في قمة المرحلة التاسعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ومنح صلاح التقدم لروما بتسديدة رائعة من داخل المنطقة أسكنها الزاوية اليمنى البعيدة للحارس الدولي الروماني سيبريان تاتاروسانو في الدقيقة السادسة، قبل أن يضيف الدولي العاجي جرفينيو الهدف الثاني من هجمة مرتدة انفرد بها بالحارس الروماني وسددها على يمينه (34). وقلص فيورنتينا الفارق في الدقيقة الرابعة الأخيرة من الوقت بدل الضائع عبر السنغالي كوما بابكار من تسديدة بيمناه من داخل المنطقة.

وطرد صلاح في الدقيقة 87 بعد احتكاك مع المدافع الأرجنتيني فاكوندو رونكاليا تلقى على إثره بطاقة صفراء قبل أن يوجه له الحكم دانييلي اورساتو البطاقة الثانية لعدم رضاه عن قراره.

يذكر أن صلاح هو هداف روما حتى الآن هذا الموسم برصيد 5 أهداف بفارق هداف واحد عن لاعب الوسط الدولي البوسني ميراليم بيانيتش وجرفينيو.

ولعب صلاح الموسم الماضي مع فيورنتينا على سبيل الإعارة من تشيلسي. وعبر فيورنتينا عن رغبته في تمديد عقده لكنه رفض وفضل الانتقال إلى روما للمشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا، فاندلعت أزمة بينه وبين فيورنتينا الذي قرر مقاضاته لعدم تواجده خلال استعدادات الموسم أو التزامه ببند تمديد إعارته لسنة جديدة، فيما أصر وكيله رامي عباس على أن الصفقة ستتم برغم تهديدات فيورنتينا والحديث عن إيقاف اللاعب ستة أشهر.

وهو الفوز الرابع على التوالي لروما في الدوري فرفع رصيده إلى 20 نقطة وانتزع الصدارة بفارق نقطتين أمام فيورنتينا الذي تراجع إلى المركز الثاني بفارق الأهداف أمام انتر ميلان الذي تعادل مع مضيفه باليرمو 1-1 امس السبت في افتتاح المرحلة، وأمام لاتسيو الفائز على ضيفه تورينو بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها البوسني سيناد لوليتش (40) والبرازيلي فيليبي اندرسون (70 و90+4).

يوفنتوس يستعيد توازنه

واستعاد يوفنتوس حامل اللقب في الأعوام الأربعة الأخيرة التوازن بفوز مستحق على ضيفه اتالانتا 2-صفر.

وقدم يوفنتوس عرضا مقنعا وكان الطرف الأفضل في أغلب فترات المباراة ونجح في افتتاح التسجيل في الدقيقة 28 عندما مرر الدولي الفرنسي بول بوجبا كرة إلى الوافد من باليرمو مقابل 40 مليون يورو الدولي الأرجنتيني باولو ديبالا فسددها قوية من خارج المنطقة خدعت الحارس ماركو سبورتييلو.

وتابع ديبالا تألقه في الشوط الثاني وصنع الهدف الثاني عندما تلقى كرة داخل المنطقة بكعب بوجبا فمررها عرضية زاحفة تابعها الوافد الجديد ايضا من اتلتيكو مدريد الإسباني ماريو ماندزوكيتش من مسافة قريبة داخل المرمى (49) مسجلا هدفه الأول في الدوري.

وهو الفوز الثالث ليوفنتوس هذا الموسم وجاء بعد تعادلين سلبيين أمام مضيفه انتر ميلان في الدوري المحلي وضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني في دوري أبطال أوروبا، فرفع رصيده إلى 12 نقطة في المركز الثاني عشر.

كما هو الفوز الثاني ليوفنتوس على أرضه هذا الموسم في الدوري بعد تعادلين وخسارة.

ولا يزال يوفنتوس يبحث عن انطلاقة جديدة في الدوري الذي سيطر عليه في المواسم الأربعة الماضية، خصوصا في الموسم الماضي حيث توج بثنائية الدوري والكأس للمرة الأولى منذ 20 عاما، كما وصل إلى نهائي دوري الأبطال للمرة الأولى منذ 2003 قبل أن يخسر أمام برشلونة الإسباني 1-3.

وقدم يوفنتوس أسوأ بداية له في الدوري المحلي منذ موسم 1969-1970 إذ يقبع حاليا في المركز الرابع عشر برصيد 9 نقاط فقط بعد أن تلقى ثلاث هزائم حتى الان وسقط في فخ التعادل 3 مرات.

وتأثر يوفنتوس كثيرا برحيل اندريا بيرلو والارجنتيني كارلوس تيفيز والتشيلي ارتورو فيدال.

ميلان يعود إلى سكة الانتصارات

وبدوره عاد ميلان إلى سكة الانتصارات التي غابت عنه في المباريات الثلاث الأخيرة (هزيمتان وتعادل) وحقق فوزا بشق النفس على ضيفه ساسوولو 2-1.

وكان ميلان البادئ بالتسجيل عبر مهاجم الدولي الكولومبي كارلوس باكا القادم من اشبيلية الاسباني، عندما تعرض لعرقلة داخل المنطقة من قبل الحارس اندريا كونسيغلي الذي تلقى البطاقة الحمراء، فانبرى لها باكا بنفسه مفتتحا التسجيل (31).

لكن الضيوف الذين تغلبوا على ميلان ذهابا وايابا في الموسم الماضي، نجحوا في إدراك التعادل على الرغم من النقص العددي ومن ركلة حرة مباشرة انبرى لها بقوة دومينيكو بيراردي واسكنها الزاوية اليمنى البعيدة للحارس جانلويجي دوناروما (5).

وجاء الفرج برأس الوافد الآخر البرازيلي لويز ادريانو القادم من شاختار دانييتسك الاوكراني، بديل اندريا بولي، إثر ركلة ركنية تابعها من مسافة قريبة داخل المرمى (8).

ورفع ميلان رصيده إلى 13 نقطة في المركز العاشر مقابل 15 نقطة لساسوولو الخامس.

وحقق اودينيزي فوزا صعبا على ضيفه فروزينوني الوافد الجديد بهدف وحيد سجله فرانشيسكو لودي من ركلة حرة جانبية (20).

وحقق سمبدوريا فوزا كبيرا على ضيفه هيلاس فيرونا 4-1 اليوم الأحد. 

وسجل لويس مورييل (11) والبوسني ارفين زوكانوفيتش (28) وروبرتو سوريانو (45) وايدر (54) لسمبدوريا، وارتور يونيتا (75) لفيرونا.

ويلعب اليوم لاحقا كييفو مع نابولي.

 

 



مباريات

الترتيب