نابولي يوقف انتصارات فيورنتينا ويمنح انتر فرصة الصدارة

تمكن نابولي من حسم الموقعة المرتقبة مع ضيفه فيورنتينا الذي يتربع على الصدارة للمرة الأولى منذ 1999، وذلك بالفوز عليه 2-1 اليوم الأحد على ملعب "سان باولو" في المرحلة الثامنة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

ويدين الفريق الجنوبي بفوزه الثالث على التوالي إلى الأرجنتيني جونزالو هيجواين الذي منحه نقاط المباراة الثلاث وجعله على بعد ثلاث نقاط فقط من ضيفه المتصدر، وذلك بتسجيله هدف الفوز في الدقيقة 75 بعد تمريرة بينية من البلجيكي درايس ميرتنز.

واعتقد الجميع أن فيورنتينا سيتمكن على أقله من العودة بنقطة من معقل نابولي بعدما أدرك التعادل في الدقيقة 73 عبر الكرواتي المتألق نيكولا كالينيتش وإثر تمريرة بينية من السلوفيني يوسيب ايليتش، وذلك بعدما افتتح لورنزو انسينيي التسجيل لنابولي في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني بتمريرة من القائد السلوفاكي ماريك هامسيك.

لكن هيجواين قال كلمته بعد دقيقتين فقط على هدف التعادل ووضع حدا لمسلسل انتصارات فيورنتينا عند 5 مباريات على التوالي، ما سيمنح انتر ميلان فرصة اللحاق بفريق المدرب البرتغالي باولو سوزا إلى الصدارة في حال تمكن لاحقا من حسم موقعته مع غريمه يوفنتوس بطل المواسم الأربعة الأخيرة.

يذكر أن فيورنتينا الذي تنتظره مواجهة صعبة للغاية في المرحلة المقبلة أمام روما، انتزع الصدارة من انتر بالذات بعد فوزه الكبير عليه 4-1 خارج قواعده بفضل ثلاثية كالينيتش.

أما في الجهة المقابلة، نجح نابولي بهذا الفوز الهام جدا في مواصلة عروضه المميزة هذا الموسم بقيادة مدربه الجديد ماوريتسيو ساري إذ حافظ على سجله الخالي من الهزائم منذ خسارة المرحلة الافتتاحية أمام ساسوولو (1-2) كما أنه أضاف فيورنتينا إلى لائحة ضحاياه الكبار بعد أن اكتسح لاتسيو (5-صفر) وميلان (4-صفر) وتغلب أيضا على يوفنتوس حامل اللقب (2-1) منذ تلك الخسارة التي الحقها بفوزين أيضا في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليج".

ولم يستفد لاتسيو من سقوط فيورنتينا ليصبح على المسافة ذاتها منه، فسقط بدوره أمام مضيفه ساسوولو بهدف للبرازيلي فيليبي اندرسون (67)، مقابل هدفين لدومينيكو بيراردي (7 من ركلة جزاء) وسيموني ميسيرولي (60).

وتجمد رصيد فريق العاصمة عند 15 نقطة وتراجع من المركز الرابع الى السادس لمصلحة ساسوولو الذي أصبح خامسا بفارق الأهداف عن "بيانكوشيليستي"، ونابولي الذي أصبح رابعاً برصيد 15 نقطة أيضا وبفارق ثلاث خلف فيورنتينا واثنتين خلف روما الثاني.

وواصل سمبدوريا عروضه المخيبة في الآونة الأخيرة بعد البداية الصاروخية لموسمه وفشل في تحقيق الفوز للمرحلة الثالثة على التوالي بخسارته أمام مضيفه المتواضع فروزينوني بهدفين سجلهما لوكا باغانيني (54) وفيديريكو ديونيسي (55).

وحقق اتالانتا فوزا سهلا على ضيفه المتواضع كاربي بثلاثية نظيفة سجلها التشيلي ماوريسيو بينيا (8) والأرجنتيني اليخاندرو غوميس (43) ولوكا سيغاريني (63 من ركلة جزاء).

وسقط كييفو أمام مضيفه جنوى بهدفين لالبرتو بالوسكي (1) وسيرجيو بيليسييه (77)، مقابل ثلاثة أهداف لليوناردو بافوليتي (13) والتوجولي سيرح غاكبه (17) واليوناني بانايوتيس تاختسيديس (3+90) وذلك رغم اضطرار أصحاب الأرض إلى إكمال اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 54 بعد طرد السويسري بليريم دزيمايلي.

وتعادل هيلاس فيرونا مع اودينيزي بهدف لجامباولو باتزيني (41 من ركلة جزاء) مقابل هدف للفرنسي سيريل تيرو (84).

واستعاد باليرمو نغمة الانتصارات وعمق جراح مضيفه بولونيا بالفوز عليه 1-صفر.

ويدين باليرمو بفوزه إلى الأرجنتيني فرانكو فاسكيز الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 23 بتسديدة بيسراه من مسافة قريبة إثر تمريرة من السويدي اوسكار هيلييمارك.

وهو الفوز الاول لباليرمو بعد 4 هزائم متتالية و5 مباريات دون انتصار، والثالث له هذا الموسم بعد فوزيه المتتاليين في بداية الموسم، فرفع رصيده إلى 10 نقاط في المركز الحادي عشر.

أما بولونيا فمني بخسارته الرابعة على التوالي والسابعة هذا الموسم فبقي في المركز الأخير برصيد 3 نقاط من فوز وحيد حققه في المرحلة الرابعة على حساب ضيفه فروزينوني الوافد الجديد 1-صفر.

 



مباريات

الترتيب