يوفنتوس يبحث عن نقطة تحول في مسيرته على ملعب انتر

روما - بعدما لعبت الإصابات دورا بارزا في تعثر الفريق في بداية رحلة الدفاع عن لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم هذا الموسم ، يتطلع يوفنتوس إلى نقطة تحول في مسيرته بالبطولة من خلال مباراته الصعبة والمرتقبة بعد غد الأحد أمام مضيفه انتر ميلان في ختام مباريات المرحلة الثامنة بالمسابقة.

وتعافى كل النجوم الكبار من الإصابة وعادوا لصفوف يوفنتوس ليصبح هدف الفريق هو استعادة اتزانه وبريقه في المسابقة بلا مبررات لأي كبوة في مواجهة انتر صاحب المركز الثاني في جدول المسابقة برصيد 16 نقطة وبفارق نقطتين فقط خلف فيورنتينا.

ويلتقي الفريقان بعد غد على استاد "جوزيبي ميازا" في مدينة ميلانو حيث يتطلع يوفنتوس إلى بدء رحلة الهروب من وسط الجدول إلى مراكز المقدمة حيث يقتصر رصيد الفريق من المباريات السبع التي خاضها في المسابقة حتى الآن على ثماني نقاط وضعته في المركز الثاني عشر علما بأنه كان المرشح الأقوى للفوز باللقب في الموسم الحالي قبل بداية الموسم خاصة وأنه احتكر اللقب في المواسم الأربع الماضية.

ولهذا ، لن يكون لدى يوفنتوس أي مجال للتفريط في نقاط المباراة أمام انتر بعد غد.

وقال أندريا بارزالي مدافع يوفنتوس ، في تصريحات إلى شبكة "سكاي" التلفزيونية ، "المواجهة مع انتر يوم الأحد مباراة في غاية الأهمية خاصة بالنسبة لنا.. نحتاج لتحقيق نتيجة إيجابية إذا أردنا مواصلة تقدمنا في جدول المسابقة. من الضروري للغاية أن نقدم أداء وألا نخرج من المباراة صفر اليدين".

وأضاف "ما زلنا في مراحل مبكرة من المسابقة. ولكن فارق الثماني نقاط مع انتر كبير بالدرجة الكافية. وسيكون الوضع صعبا للغاية إذا نجح انتر في الفوز بهذه المباراة".

وحقق يوفنتوس الفوز في آخر مباراتين خاضهما قبل فترة التوقف بسبب الأجندة الدولية حيث تغلب على أشبيلية الأسباني 2 / صفر في دوري أبطال أوروبا و3 / 1 على بولونيا في الدوري الإيطالي.

وقال بارزالي "تحسن مستوانا وقدمنا مباراتين جيدتين. ولكن ، لا تزال هناك بعض الأشياء نحتاج للعمل عليها. الحقيقة أن اهتزاز شباكنا من محاولات هجومية متواضعة لمنافسينا يعني أننا نعاني من مشاكل في التركيز أمام مرمانا ونحتاج للتخلص منها".

ويبدو أن ماسيميليانو أليجري المدير الفني ليوفنتوس تخلص من بعض المشاكل التي عانى منها قبل فترة التوقف حيث استعاد عددا من اللاعبين البارزين إلى صفوف الفريق وينتظر مشاركتهم أمام انتر.

وعاد كلاوديو ماركيزيو إلى خط وسط الفريق حيث ينتظر أن يلعب بجوار الفرنسي المزعج بول بوجبا والنجم الألماني سامي خضيرة الذي استعاد مستواه العالي.

ورغم هذا ، سيفتقد يوفنتوس جهود الكرواتي ماريو ماندزوكيتش وزميليه السويسري ليشتشتاينر والأوروجوياني مارتن كاسيريس.

وأصيب كاسيريس اثر التحام قوي من الكولومبي خوان كوادرادو زميله في يوفنتوس وذلك خلال مباراة الفريقين يوم الثلاثاء الماضي في تصفيات كأس العالم 2018 وهي المباراة التي انتهت بفوز أوروجواي 3 / صفر على كولومبيا.

واستهل انتر الموسم الحالي بشكل رائع وحقق خمسة انتصارات متتالية لكنه سقط بعدها في فخ الهزيمة 1 / 4 أمام ضيفه فيورنتينا ثم تعادل مع سامبدوريا 1 / 1 .

ولكن انتر يبدو مستعدا لتقديم موسم أفضل من الموسم الماضي الذي أنهاه في المركز الثامن بجدول المسابقة.

كما حظي الفريق بالتشجيع من الألماني كارل هاينز رومينيجه نجم انتر ميلان سابقا ونائب رئيس نادي بايرن ميونيخ الألماني حاليا.

وقال رومينيجه ، الذي سجل للفريق 42 هدفا في ثلاثة مواسم خلال الثمانينيات من القرن الماضي ، "أتمنى أن يؤدي انتر بشكل جيد لأن نتائج الفريق لم تكن إيجابية في السنوات القليلة الماضية.. المدرب روبرتو مانشيني يستحق تقديرا هائلا وقدم عملا رائعا مع الفريق. قابلنا انتر بالصين في فترة الإعداد قبل بداية الموسم الحالي. ووجدناه فريقا قادرا بالفعل على المنافسة بقوة على لقب الدوري الإيطالي".

ويستعيد مانشيني جهود اللاعب ستيفان يوفيتيتش بعد تعافيه من الإصابة ليلعب بجوار ماورو إيكاردي فيما ينتظر أن يعتمد يوفنتوس في الهجوم على الثنائي ألفارو موراتا والأرجنتيني باولو ديبالا.

كما تشهد هذه المرحلة مباراة أخرى قوية بعد غد الأحد عندما يحل فيورنتينا ضيفا على نابولي الذي قدم بداية هزيلة هذا الموسم لكنه افاق من غفوته ليحقق ثلاثة انتصارات في آخر أربع مباريات دفعته إلى المركز السادس.

وفي باقي مباريات المرحلة ، يلتقي روما مع أمبولي وتورينو مع ميلان غدا السبت وبولونيا مع باليرمو وأتالانتا مع كاربي وفيرونا مع أودينيزي وجنوه مع كييفو وفروسينوني مع سامبدوريا وساسولو مع لاتسيو بعد غد الأحد.

 



مباريات

الترتيب