توتي يحقق إنجازاً جديداً مع روما بالهدف 300

ميلانو - حقق فرانشيسكو توتي قائد روما المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم انجازاً جديداً مع فريقه بتسجيله الهدف رقم 300 في مباريات رسمية بقميص النادي اليوم الأحد قبل أيام قليلة من احتفاله بعيد ميلاده 39 وبالتزامن مع مرور 21 عاما على هدفه الأول.

وسجل توتي الذي يخوض موسمه رقم 24 مع روما هدفه الأول هذا الموسم اليوم في مرمى ساسولو مستغلاً هفوة من الحارس اندريا كونسيلي خلال المباراة التي انتهت بالتعادل 2-2 في الدوري.

وبارك رودي جارسيا مدرب روما انجاز توتي قائلاً بعد المباراة "300 هدف رقم رائع وكنا في انتظاره رغم أن فرانشيسكو كان يفضل الفوز."

ويعتمد جارسيا على توتي الذي افتتح رصيده التهديفي مع روما في سبتمبر/أيلول 1994 أمام فوجيا بشكل متقطع في العام الأخير.

وجلس توتي على مقاعد البدلاء في مباراة برشلونة في دوري أبطال أوروبا الاربعاء الماضي ومباراة اليوم هي الثانية له هذا الموسم ومع ذلك ظل الجميع يتابعون حركاته كلما لمس الكرة.

ولا يزال توتي يحتفظ بقدرته على اختراق الدفاعات بتمريراته فضلاً عن تسجيله للأهداف سواء بتسديدات متقنة خادعة أو قوية ومن زوايا تكاد تكون مستحيلة في بعض الأحيان.

ولعب توتي مباراته الأولى وهو في سن 16 تحت قيادة المدرب فويادين بوسكوف أمام بريشيا في مارس/آذار 1993 وسجل 244 هدفاً في دوري الدرجة الأولى و17 في كأس إيطاليا و38 في البطولات الأوروبية وهدف واحد في السوبر الإيطالية.

ويحتل توتي المركز الثاني في ترتيب هدافي الدوري الإيطالي على مر العصور ويفصله 31 هدفاً عن سيلفيو بيولا صاحب 275 هدفاً.

ورغم ذلك اكتفى توتي بالفوز بالدوري مرة وحيدة إضافة إلى لقبين في الكأس لكن هذا الأمر لا يخصم من رصيد اللاعب لدى جماهير النادي العاشقة لولائه وإخلاصه.

وأقر جارسيا الأسبوع الماضي بأن حلمه هو مساعدة توتي على التتويج بلقب آخر قبل الاعتزال قائلاً: "أريد أن أفوز على الأقل بلقب واحد مع قائدي فرانشيسكو توتي."

وواصل الإشادة بالقائد مضيفاً "إنه لاعب رائع داخل وخارج الملعب ونحن فقط نحفزه خلال المران لكنه لا يطلب أبدا امتيازات خاصة."

 



مباريات

الترتيب