يوفنتوس يحقق انتصاره الأول في الدوري

حقق يوفنتوس فوزه الأول هذا الموسم في الدوري الإيطالي لكرة القدم بانتصاره على حساب مضيفه جنوى 2-صفر صفر اليوم الاحد في المرحلة الرابعة من المسابقة.

وعلى ملعب "لويجي فيراريس"، يبدو أن الفوز المهم الذي حققه يوفنتوس، بطل المواسم الأربعة السابقة، على مضيفه مانشستر سيتي الإنكليزي في منتصف الأسبوع كان كافياً لمنح لاعبيه الدفاع المعنوي اللازم الذي خولهم منح فريق "السيدة العجوز" فوزه الاول لهذا الموسم.

 وكانت بداية موسم يوفنتوس صعبة للغاية إذ فشل، بعد تعادله مع كييفو السبت (1-1)، في الفوز بمبارياته الثلاث الأولى في الدوري للمرة الاولى منذ موسم 1968-1969، ما تسبب بدخوله إلى المرحلة الرابعة وهو في المركز السادس عشر، بعد خسارته مباراتيه الأوليين للمرة الأولى في تاريخه، وهي البداية الأسوأ له منذ موسم 1962-1963.

لكن فريق المدرب ماسيميليانو اليجري انتفض الثلاثاء الماضي وقلب الطاولة على مضيفه مانشستر سيتي بعدما حول تخلفه أمامه الى فوز 2-1 في أقوى مواجهات الجولة الأولى لدوري أبطال أوروبا، ثم أكد استفاقته اليوم بفوزه على جنوى 2-صفر بفضل الفرنسي بول بوجبا الذي كان خلف الهدف الأول بعدما سدد الكرة في العارضة فارتدت من الحارس اوجينيو لامانا وإلى الشباك (37)، قبل أن يضيف بنفسه الهدف الثاني من ركلة جزاء انتزعها جورجيو كييليني من البرتغالي ديوغو فيغويراس (60).

واستفاد يوفنتوس من النقص العددي في صفوف مضيفه بعد طرد ارماندو انزو في الدقيقة 44 لحصوله على إنذار ثان ما ساهم بالهزيمة الثالثة لفريقه هذا الموسم.

وحسم تورينو، جار يوفنتوس، مواجهته القوية مع ضيفه سمبدوريا بالفوز عليه بهدفين من مهاجم "بيانكونيري" السابق فابيو كوالياريلا (18 و24) الذي منح الفريق النبيذي فوزه الثالث، ما جعله وحيدا في المركز الثاني بفارق نقطتين عن انتر ميلان ومثلهما عن روما وساسوولو اللذين انتهت مواجهتهما في العاصمة بالتعادل بهدفين للقائد فرانشيسكو توتي (36) الذي سجله هدفه الـ300 بقميص "جالوروسي" في جميع المسابقات، والمصري محمد صلاح (49)، مقابل هدفين للفرنسي غريغوار ديفريل (22) وماتيو بوليتانو (45).

وحقق بولونيا فوزه الأول بتغلبه على ضيفه المتواضع فروسينوني بهدف سجله الفرنسي انتوني مونييه (27)، فيما فرط اتالانتا بفوزه الثاني واكتفى بتعادل مثير مع ضيفه فيرونا بهدف للأرجنتيني ماكسيميليانو موراليس (89)، مقابل هدف لايروس بيتزانو (6+90).

واصل انتر ميلان الذي أنهى الموسم الماضي في المركز الثامن، بدايته النارية وحقق فوزه الرابع على التوالي وجاء على حساب مضيفه القوي كييفو فيرونا 1-صفر.

ويدين فريق المدرب روبرتو مانشيني الذي تميز في بداية هذا الموسم بواقعيته دون أن يبهر بعدما حقق انتصاراته الأربعة بفارق هدف وحيد، بالفوز الجديد إلى الأرجنتيني ماورو ايكاردي لأنه كان صاحب الهدف الوحيد في مرمى كييفو الذي دخل إلى اللقاء وهو في المركز الثاني بفارق نقطتين عن "نيراتزوري" لكنه خرج منها بهزيمة أولى له هذا الموسم.

وجاء الهدف الأول لايكاردي هذا الموسم في الدقيقة 42 بعد تمريرة من الفرنسي جوفري كوندوغبيا، علما بأن المهاجم الأرجنتيني أنهى الموسم الماضي في صدارة ترتيب الهدافين بالشراكة مع لوكا توني (فيرونا).

ويلعب لاحقا كاربي مع فيورنتينا، ونابولي مع لاتسيو.

 



مباريات

الترتيب