يوفنتوس يسعى لنقل نجاحه من دوري الأبطال إلى الكالتشيو

روما - مع الفوز الثمين الذي حققه على مانشستر سيتي الإنجليزي 2 / 1 في بداية مسيرته بدور المجموعات لدوري أبطال أوروبا ، يتطلع يوفنتوس إلى تحول في نتائجه المحلية عندما يحل ضيفا على جنوه بعد غد الأحد في المرحلة الرابعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وعلى مدار المباريات الثلاث التي خاضها يوفنتوس في الدوري الإيطالي هذا الموسم لم يحقق الفريق أي انتصار بل مني بهزيمتين وتعادل في مباراة واحدة ليقتصر رصيده من المباريات الثلاث على نقطة واحدة فقط.

ولهذا، يتطلع فريق السيدة العجوز إلى تغيير هذا من خلال المباراة أمام جنوه مستغلا الدفعة المعنوية الكبيرة التي نالها من الفوز على مانشستر سيتي متصدر الدوري الإنجليزي.

ويبدو أن يوفنتوس طوى صفحة البداية السيئة له في الموسم الحالي وخرج من أزمته ويسعى إلى بدء رحلة التقدم في جدول الدوري الإيطالي وتقليص الفارق مع انتر ميلان المتصدر حيث يبلغ الفارق بينهما حاليا ثماني نقاط.

وجاء الفوز الثمين على مانشستر سيتي ليهدئ الأجواء داخل قلعة السيدة العجوز ويخفف من قلق جماهير يوفنتوس التي هتفت وأطلقت الصافرات ضد لاعبيه بعد سلسلة الفرص التي أضاعها اللاعبون في مباراتهم أمام كييفو رغم أن الفريق حصد في هذه المباراة نقطته الأولى في المسابقة هذا الموسم بالتعادل 1 / 1 .

وقلب يوفنتوس تأخره بهدف إلى فوز ثمين 2 / 1 على مانشستر سيتي يوم الثلاثاء الماضي بفضل هدفين سجلهما الكرواتي ماريو ماندزوكيتش وألفارو موراتا بعدما تقدم مانشستر سيتي بفضل النيران الصديقة وبالتحديد عن طريق الكرة التي حولها المدافع المخضرم جورجيو كيليني عن طريق الخطأ في مرمى فريقه.

وأكد هذا الفوز أن المدرب ماسيميليانو أليجري المدير الفني لفريق يوفنتوس كان على حق في تفاؤله بشأن الفريق حيث طالب المدرب بالصبر من أجل إتاحة الفرصة أمام اللاعبين الجدد في الفريق للتأقلم خاصة وأن النادي ضم عددا كبيرا من اللاعبين الجدد لتعويض رحيل لاعبين بارين مثل الأرجنتيني كارلوس تيفيز والتشيلي أرتورو فيدال.

وقال أليجري "لديك دائما الدافع تجاه دوري الأبطال. الفوز على مانشستر سيتي يمثل دافعا معنويا هائلا. سيساعدنا على تقديم عروض أفضل في كل من دوري الأبطال والدوري الإيطالي.. بالنظر إلى طريقة لعبنا أمام كييفو وما قدمناه أمام مانشستر سيتي ، أرى أننا نسير بشكل جيد".

ولكن أليجري حذر أيضا من صعوبة مباراة الفريق بعد غد أمام مضيفه جنوه الذي يتوقع أن يلجأ للاعتماد على خطة دفاعية.

وقال أليجري "مقارنة بدوري الأبطال. هناك مساحة أقل في الدوري الإيطالي والفريق يحتاج لتوخي الحذر بشكل أكبر".

ويتطلع كييفو صاحب المركز الثاني في جدول المسابقة برصيد سبع نقاط إلى مواصلة عروضه القوية في الموسم الحالي لكنه يخوض مواجهة صعبة للغاية بعد غد الأحد أمام انتر ميلان الذي حصد جميع النقاط التسع من الفوز بمبارياته الثلاث الماضية وكان آخرها الفوز على جاره ميلان 1 / صفر.

وتحسن مستوى انتر ميلان كثيرا عما كان عليه في الموسم الماضي والذي أنهاه في المركز الثامن بجدول الدوري ليفشل في التأهل لأي من بطولتي الأندية الأوروبية.

ولكن روبرتو مانشيني المدير الفني لانتر يرفض أي احتفالات مبكرة لفريقه. وقال مانشيني "نود أن نكون في المركز الأول لكن شيئا لم يحدث بعد.. نشعر بالسعادة لفوزنا في لقاء الديربي (أمام ميلان) ولكننا نعلم أن المشوار لا يزال طويلا".

ويستضيف روما فريق ساسولو بعد غد على الاستاد الأولمبي بالعاصمة روما علما بأن الفريقين من المطاردين لانتر على صدارة جدول المسابقة حيث حصد كل منهما سبع نقاط من مبارياته الثلاث الماضية.

ونال روما دفعة معنوية جيدة قبل هذه المباراة بعدما تعادل 1 / 1 مع برشلونة أمس الأول الأربعاء على نفس الملعب في دوري أبطال أوروبا.

كما يلتقي فريقا تورينو وسامبدوريا بعد غد ضمن صراع المراكز الأولى حيث حصد كل منهما سبع نقاط من مبارياته الثلاث الأولى فيما يحل باليرمو (سبع نقاط) ضيفا على ميلان (ثلاث نقاط) غدا السبت.

ويلتقي أودينيزي مع أمبولي في افتتاح مباريات المرحلة غدا فيما يلتقي أتالانتا مع فيرونا وبولونيا مع فروسينوني وكاربي مع فيورنتينا ونابولي مع لاتسيو بعد غد الأحد.



مباريات

الترتيب