لاتسيو يستضيف "عدوه" روما في ديربي العاصمة

يستضيف لاتسيو جاره اللدود روما في ديربي العاصمة الإيطالية ضمن منافسات المرحلة السابعة والثلاثين (قبل الأخيرة) بالدوري الإيطالي لكرة القدم في أجواء يشوبها التوتر يوم الاثنين المقبل.

ويبدو الصراع محتدما بين الفريقين للحصول على المركز الثاني في ترتيب المسابقة من أجل التأهل مباشرة لمرحلة المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ويحتل روما المركز الثاني برصيد 67 نقطة، متفوقا بفارق نقطة واحدة على لاتسيو، صاحب المركز الثالث، بينما لايزال نابولي، الذي يحتل المركز الرابع حاليا برصيد 63 نقطة، محتفظا بآماله في الحصول على المركز الثالث، المؤهل لخوض الدور التمهيدي في دوري الأبطال الموسم القادم.

ويختتم نابولي مبارياته في الدوري هذا الموسم بمواجهة ضيفه لاتسيو، فيما يلتقي روما مع ضيفه باليرمو في المرحلة الأخيرة للمسابقة.

ويحل نابولي غدا السبت ضيفا على يوفنتوس، المتوج باللقب هذا الموسم والمنتشي بتتويجه مؤخرا بكأس إيطاليا إثر فوزه 2- 1 على لاتسيو بعد التمديد في نهائي المسابقة أول أمس الأربعاء.

وتبدو مهمة نابولي صعبة للغاية في حصد النقاط الثلاث، لاسيما وأن يوفنتوس لم يخسر أي مباراة على ملعبه حتى الآن في الدوري.

وأعرب ماسيمليانو أليجري المدير الفني ليوفنتوس عن سعادته البالغة بتتويج يوفنتوس بالثنائية المحلية (الدوري وكأس إيطاليا) في موسمه الأول مع فريق مدينة تورينو، ويسعى حاليا لتحقيق حلم الفريق بالتتويج بالثلاثية التاريخية (الدوري والكأس ودوري أبطال أوروبا) حينما يواجه برشلونة الأسباني في نهائي دوري الأبطال بالعاصمة الألمانية برلين في السادس من حزيران/يونيو المقبل.

وصرح أليجري عقب فوز يوفنتوس بالكأس "لم يكن من السهل علينا بلوغ هذا الهدف بعدما حصلنا على لقب الدوري. أحيي لاعبي الفريق بشدة وأقول لهم أحسنتم".

أضاف "إن لاتسيو يمتلك مجموعة غير عادية من اللاعبين الأكفاء. يتمتعون بلياقة بدنية عالية للغاية. ولدينا بعض الوقت الآن للاستعداد لنهائي دوري الأبطال. وسنرى ما يمكننا القيام به".

وكان لاتسيو ندا حقيقيا ليوفنتوس، وكان قريبا للغاية من التتويج بالكأس لولا سوء الحظ الذي صادفه بعدما اصطدمت تسديدة لاعبه الصربي فيليب ديورديفيتش بالقائمين الأيسر والأيمن في الوقت الإضافي، قبل أن يسجل البديل أليساندرو ماتري هدف الفوز القاتل ليوفنتوس.

من جانبه قال ستيفانو بيولي مدرب لاتسيو عقب اللقاء "إن لاعبي فريقي ظهروا بشكل جيد للغاية واتسموا بالشجاعة وقوة الشخصية. ينبغي علينا الآن أن نستعيد طاقاتنا ونركز في المباراتين المتبقيتين لنا في الدوري. إن موسمنا لم ينته بعد".

وبينما حصل لاتسيو على يوم إضافي للراحة والاستعداد بشكل أفضل للديربي عقب تأجيل المباراة لتقام يوم الاثنين بدلا من الأحد، فإن روما سيسعى للفوز بالمباراة التي ستقام على الملعب الأولمبي لضمان حصوله على المركز الثاني رسميا.

وصرح دانييلي دي روسي لاعب وسط روما "أدرك أنه مع اقتراب الموسم من نهايته فإن التوتر دائما ما يتصاعد، ولكنني لعبت العديد من مباريات الديربي، وأعتقد أن بمقدوري التعامل مع مثل هذه الأجواء المشحونة".

ويبدو الصراع محتدما أيضا على المقاعد الثلاثة المؤهلة لبطولة الدوري الأوروبي في الموسم المقبل.

وبينما ضمن نابولي المشاركة في الدوري الأوروبي، حال فشله في الحصول على المركز الثالث في ترتيب المسابقة، فإن فيورنتينا يحتل المركز الخامس برصيد 58 نقطة، قبل لقائه مع مضيفه باليرمو بعد غد الأحد، فيما يلتقي جنوه، صاحب المركز السادس برصيد 56 نقطة مع ضيفه إنتر، الذي يحتل المركز الثامن برصيد 52 نقطة، غدا السبت.

ويحل سامبدوريا، صاحب المركز السابع برصيد 54 نقطة ضيفا على إمبولي بعد غد، ويخرج تورينو، الذي يحتل المركز التاسع برصيد 51، لمواجهة مضيفه ميلان.

وباتت المنافسة أكثر اشتعالا بين الأندية المتنافسة للتأهل للدوري الأوروبي، بعدما تم استبعاد جنوه من السباق، عقب إخفاقه في الحصول على الترخيص الخاص باللعب في المسابقات الأوروبية الموسم القادم من قبل اتحاد الكرة الإيطالي، غير أن الاستئناف الذي تقدم به النادي مازال معلقا.

ويلتقي في المرحلة قبل الأخيرة أيضا، تشيزينا مع كالياري وكييفو مع أتالانتا وبارما مع فيرونا وأودينيزي مع ساسولو، علما بأن أندية كالياري وتشيزينا وبارما ودعت المسابقة رسميا عقب هبوطها إلى الدرجة الثانية.



مباريات

الترتيب