"احتياط" يوفنتوس يقلب الطاولة على انتر ميلان

لم يستفد انتر ميلان من إراحة ضيفه يوفنتوس البطل أبرز نجومه فخسر أمامه1-2   اليوم السبت في افتتاح المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم ومني بخسارته الأولى في ثماني مباريات.

وبرغم اراحة المدرب ماسيميليانو اليجري الحارس المخضرم جيجي بوفون والمدافعين جورجيو كييليني والفرنسي باتريس ايفرا ولاعبي الوسط اندريا بيرلو والتشيلي ارتورو فيدال والفرنسي بول بوجبا (دخل في الشوط الثاني) والمهاجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز عن التشكيلة الأساسية، عجز انتر ميلان عن تسلق الترتيب مؤقتا إلى المركز الخامس وتضاءلت حظوظه بحجز مكان أوروبي له الموسم المقبل.

وخاض يوفنتوس، حامل اللقب في أخر أربع سنوات، اللقاء بعد انجازه الرائع بإقصاء ريال مدريد الإسباني حامل اللقب من نصف نهائي دوري الأبطال وبلوغه نهائي 6 حزيران/يونيو في برلين أمام برشلونة. وتألق مجددا المهاجم الإسباني الفارو موراتا صاحب هدفين ثمينين في مرمى ريال مدريد وسجل هدف الفوز في الدقائق الأخيرة.

وسيكون يوفنتوس مدعوا أيضا لإضافة لقب جديد إلى خزائنه الممتلئة عندما يواجه لاتسيو في نهائي الكأس الاربعاء المقبل في مباراة مقدمة.

ومنح الاتحاد الإيطالي فرصة ليوفنتوس للاستعداد للنهائي القاري في سعيه إلى الظفر بلقبه للمرة الثالثة في تاريخه والأولى منذ عام 1996.

ويستضيف رجال اليجري نابولي في 23 من الشهر الحالي في أخر مباراة له على أرضه هذا الموسم، ثم هيلاس فيرونا في 31 أيار/مايو الحالي أي قبل 7 أيام من المباراة النهائية لمسابقة دوري الأبطال.

ويتأهل البطل ووصيفه إلى دور المجموعات في دوري الأبطال، والثالث إلى الأدوار التمهيدية، فيما يبلغ الرابع والخامس دور المجموعات من الدوري الاوروبي والسادس أدواره التمهيدية.

على ملعب "جوزيبي مياتزا" افتتح انتر ميلان التسجيل مبكرا عبر مهاجمه الأرجنتيني ماورو ايكاردي بكرة ارتدت من جسمه إثر تسديدة قوية من حدود المنطقة من زميله لاعب الوسط الكرواتي مارسيلو بوروزوفيتش (9).

وكاد انتر ميلان يضاعف الأرقام لكن كرة السويسري جيردان شاكيري ارتدت من العارضة (39).

وقبل انتهاء الشوط الأول حصل يوفنتوس على ركلة جزاء تسبب بها الصربي المخضرم نيمانيا فيديتش، وللمرة الرابعة هذا الموسم، بخطأ على المهاجم المخضرم اليساندرو ماتري  ترجمها لاعب وسطه الدولي كلاوديو ماركيزيو (42).

وفي وقت كانت تتجه المباراة نحو التعادل، سدد موراتا كرة يمينية من حافة المنطقة قدمها الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش هدية للسيدة العجوز إذ أفلتها من يديه نحو الشباك (83)، ليؤكد موراتا أنه بطل الأهداف الحاسمة في نهاية الموسم.

وبعدها بثوان أهدر الأرجنتينيان رودريجو بالاسيو وايكاردي فرصة ذهبية لمع الحارس المخضرم ماركو ستوراري بإبعادها إلى ركنية بقبضة حديدية (84).

ويلعب في وقت لاحق سمبدوريا مع لاتسيو.

ويلتقي الأحد ساسوولو مع ميلان، واتلانتا مع جنوى، وتورينو مع كييفو، وفيرونا مع امبولي، وكالياري مع باليرمو، وروما مع اودينيزي، والاثنين فيورنتينا مع بارما، ونابولي مع تشيزينا.



مباريات

الترتيب