تواصل مفاوضات بيع ميلان.. وبرلسكوني قد يحتفظ بحصة الأغلبية

روما - تواصلت اليوم السبت مفاوضات بيع نادي ميلان الإيطالي لكرة القدم لمجموعة من المستثمرين الأجانب في الوقت الذي أكد فيه مالك النادي سيلفيو برلسكوني أنه قد يحتفظ بحصة الأغلبية من أسهم النادي.

ونقلت وسائل الاعلام المحلية عن برلسكوني قوله بعد اجتماعه بالملياردير التايلاندي بي تايشاوبول "تم مناقشة كافة الأمور. من الممكن أن احتفظ بنسبة 51 بالمئة من أسهم النادي".

وأضاف برلسكوني "وجدت أن السيد بي شخصية جادة للغاية، يحترم كافة الجوانب الفنية التي قد تقود إلى صياغة العقد".

وأشار "لقد عقدنا جلسة، وسنعقد جلسة أخرى في موعد لاحق من أجل تعريف كل جانب من الجوانب، فيما يتعلق بمستقبل ميلان".

وتناول تايتشابول الغداء الأربعاء الماضي في مقر إقامة بيرلسكوني بالقرب من مدينة ميلانو الإيطالية، حيث أشار إلى أنه تقدم بعرض للحصول على 51%، أو ربما أكثر، من أسهم النادي مقابل 500 مليون يورو (556 مليون دولار).

ويتردد أن تايتشابول يعد ممثلا عن شركة (أيه.دي.أس سيكيوريتيز) التي تتخذ من أبوظبي مقرا لها، بالإضافة إلى بنك (سيتيك) الصيني.

ولم يكن تايتشابول هو الوحيد الذي يبدو حريصا على شراء النادي الإيطالي، حيث توجد هناك مجموعة أخرى من المستثمرين الآسيويين برئاسة رجل أعمال من هونج كونج يدعى ريتشارد لي أبدت أيضا نفس الرغبة.

وسوفي ينهي بيع النادي الإيطالي ملكية بيرلسكوني لميلان على مدار 29 عاما، توج خلالها الفريق بثمانية ألقاب محلية، بالإضافة إلى خمسة بطولات أوروبية.

وبينما أعلنت إدارة ميلان خلال اجتماعها الذي عقد منتصف الأسبوع الماضي أن خسائر النادي عام 2014 بلغت 91 مليون يورو، فإن الموسم الحالي يعد الأسوأ في تاريخ فريق الكرة.

ويقبع ميلان في المركز العاشر بترتيب الدوري الإيطالي بفارق ثماني نقاط عن المراكز المؤهلة لبطولة الدوري الأوروبي في الموسم القادم، قبل نهاية المسابقة بخمسة أسابيع.

وقبل خمس جولات من نهاية الموسم يحتل ميلان المركز العاشر بفارق 8 نقاط عن المراكز المؤهلة للدوري الأوروبي، وهو الأمر الذي قد يتسبب في إقالة مديره الفني فيليبو إنزاجي قبل نهاية أول موسم له في مسيرته التدريبية مع أحد الفرق الأولى.

وكان مهاجم ميلان السابق قد تولى تدريب الفريق الأول مطلع الموسم الحالي قادما من فريق الشباب.



مباريات

الترتيب