الاتحاد الإيطالي يعاقب جماهير يوفنتوس

عوقب يوفنتوس متصدر دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم بإغلاق مدرج في مباراتين قادمتين على أرضه اضافة لغرامة قدرها 50 ألف يورو (56500 دولار) بسبب أعمال شغب خلال لقاء حامل اللقب مع جاره تورينو يوم الأحد الماضي.

واتخذت لجنة انضباطية تابعة لرابطة الدوري الإيطالي القرار اليوم الخميس بعدما توصلت إلى أن جماهير يوفنتوس هي المسؤولة عن القاء ألعاب نارية تسببت في اصابة تسعة أشخاص في مدرج خاص بمشجعي تورينو.

وكانت الاتهامات موجهة للمشجعين في البداية لكن اللجنة طلبت المزيد من التحقيقات بعدما ذكرت تقارير اعلامية أن جماهير تورينو هي من أشعلت الألعاب النارية.

وقالت اللجنة في بيان إن السلطات المحلية أكدت "السيناريو الأصلي" والذي يوضح تورط مشجعي يوفنتوس الموجودين في الجزء العلوي من مدرجات الزوار.

وعوقب تورينو أيضا بغرامة قدرها 50 ألف يورو بسبب الاخفاق في منع جماهير يوفنتوس من اصطحاب الألعاب النارية داخل الاستاد.

ويستضيف المدرج المغلق عادة الجماهير المتعصبة ليوفنتوس وسيعني هذا القرار غيابها عن آخر مباراتين للفريق على أرضه هذا الموسم في الدوري أمام كالياري ونابولي.

وخسر يوفنتوس 2-1 أمام تورينو في تلك المباراة لكنه يحتاج لنقطة واحدة أمام مضيفه سامبدوريا بعد غد السبت لينتزع لقبه الرابع على التوالي في الدوري قبل أربع جولات من نهاية المسابقة.

 



مباريات

الترتيب