مدرب روما: سوء الفهم بين الجماهير واللاعبين لا يتجاوز "عتاب المحبين"

قال رودي جارسيا مدرب روما الذي ينافس في دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم اليوم السبت إن سوء الفهم الأخير بين لاعبي الفريق والمشجعين لا يتجاوز "عتاب المحبين".

وتجنب لاعبو روما الاحتفال بهدف الفوز على حساب نابولي الأسبوع الماضي قرب الموقع المدرج الخاص بالمشجعين المتعصبين وهو ما بدا انه يعود لانتقادات المشجعين لعروض الفريق الأخيرة.

إلا أن المدرب رودي جارسيا قال اليوم السبت انه واثق من انه لن تكون هناك أي أضرار طويلة المدى على العلاقة.

وأضاف للصحفيين "ما حدث بين المشجعين المتعصبين واللاعبين يشبه عتاب المحبين."

وتابع "عندما يحب اثنان بعضهما البعض تحدث بينهما خلافات. بالطبع فإننا نريد جميعا أن تظهر شخصية اللاعبين في الملعب وهذا أمر طبيعي."

واستطرد "ما حدث يعني أن هناك حياة وحب بين اللاعبين والجماهير."

وفاز روما - صاحب المركز الثاني في دوري الدرجة الأولى - بمباراة واحدة من بين اخر 10 مباريات في الدوري المحلي وهو ما سمح ليوفنتوس المتصدر بتوسيع الفارق إلى 14 نقطة في الصدارة. ومن بعدها لم يفز الفريق سوى على تشيزينا ونابولي بنتيجة واحدة وهي 1-صفر.

وانتقد جارسيا الذي سيحل ضيفا على تورينو غدا نظام لجنة الانضباط بدوري الدرجة الأولى حيث تتخذ قراراتها قبل اقل من 24 ساعة على نهاية كل جولة.

وقال "أريد أن أشير إلى شيء واحد وهو أن هناك شخصا واحدا يدير المنظومة القضائية للرياضة الايطالية في كافة الأحداث التي وقعت الأسبوع السابق."

واضاف "في بقية الدول يوجد هناك لجنة تناقش الأمور. اعتقد ان هناك مجالا يمكننا ان نتحسن فيه."



مباريات

الترتيب