معاقبة روما لإهانة جماهيره والدة مشجع لنابولي قتل في أحداث عنف

روما - عوقب روما بإغلاق جزء من مدرجات ملعبه في مباراته المقبلة على أرضه بعدما رفع مشجعون لافتات تهين والدة أحد انصار نابولي كان قد قتل في اشتباكات بين جماهير متناحرة العام الماضي.

وأثارت هذه اللافتات موجة من الاستياء الشديد بعدما رفعها مشجعون في قطاع خلف المرمى في الملعب الأولمبي خلال مباراة في دوري الدرجة الاولى على أرضه أمام نابولي يوم السبت.

وقالت لجنة الانضباط التابعة لرابطة أندية دوري الدرجة الأولى الإيطالي إن هذه اللافتات "وجهت إهانات لوالدة أحد أنصار الفريق المنافس كان قد توفي في ظروف مأساوية".

واستهدفت هذه الاساءات انطونيلا لياردي والدة تشيرو اسبوزيتو أحد مشجعي نابولي الذي توفي العام الماضي بعد أكثر من شهر على إصابته بطلق ناري خلال اشتباكات عنيفة بين الجماهير قبل مباراة نهائي كأس إيطاليا في روما.

ورغم أن منافس نابولي في تلك المباراة كان نادي فيورنتينا وقع الحادث خلال اشتباكات مع مشجعي روما.



مباريات

الترتيب