أليجري يمنح نجوم يوفنتوس راحة قبل موقعة دورتموند

يحل يوفنتوس المتصدر بفارق كبير وحامل اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة على باليرمو غدا السبت في افتتاح المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الايطالي لكرة القدم، وعينه على مواجهة بوروسيا دروتموند الألماني الأربعاء المقبل في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

ويسير يوفنتوس بشكل تصاعدي نحو لقبه الرابع في "سيري أ" فرفع الفارق إلى 11 نقطة مع روما الثاني بفوزه على ساسوولو بهدف الفرنسي بول بوجبا وتعادل فريق العاصمة مرة رابعة على التوالي.

وفي ظل الطريق المعبدة نحو لقب السكوديتو، يبحث المدرب ماسيميليانو اليجري عن إراحة نجومه قبل مباراة دورتموند التي سيسعى فيها بيانكونيري إلى ضمان فوزهم ذهابا 2-1 في تورينو، فيما يعول الألمان على أرضهم على الهدف الذي سجلوه خارج ملعبهم.

وبرغم أن باليرمو يعتبر خصما صعبا على أرضه، اذ لم يخسر سوى مرة وحيدة أمام لاتسيو صفر-4 في ايلول/سبتمبر الماضي، إلا أن اليجري ينوي الإبقاء على انتعاش لاعبيه.

المهاجم الأرجنتيني كارلوس تيفيز جلس نادرا على مقاعد البدلاء، لكن السيدة العجوز قد تقحم الثنائي الإسباني فرناندو يورنتي والفارو موراتا كما عاد الفرنسي الشاب كينجسلي كومان إلى الملاعب بعد اصابة تعرض لها مؤخرا.

وبرغم غياب النجم الشاب بوجبا بسبب الايقاف، تعزز دفاع يوفنتوس مع عودة اندريا بارزاجلي إثر غياب لثمانية أشهر بسبب الإصابة.

من جهته، يبحث روما، بطل التعادلات مؤخرا، عن العودة الى طريق الفوز، إذ تعادل ثماني مرات في آخر تسع مباريات في الدوري، وهذا ما فعله أمس الخميس أمام مواطنه فيورنتنيا في ذهاب دور الـ16 من الدوري الأوروبي (1-1).

ويخوض الذئاب الحمر مواجهة قوية على أرضهم في العاصمة امام سمبدوريا السادس والفائز على كالياري 2-صف بهدف أول للكاميروني المخضرم صامويل ايتو في مشواره الجديد مع نادي جنوى.

ويبدو أن مدرب سمبدوريا الصربي سينيسا ميهايلوفيتش قد تخطى الخلافات مع ايتو بعد بداية صعبة، فيما يريد الفرنسي رودي جارسيا مدرب روما اعادة بناء الثقة في خضم فترة سلبية.

وقال ميهايلوفيتش: "انا سعيد مع ايتو لانه في طريق العودة الى التسجيل. كان لاعبا رائعا ويمكنه صنع الفارق".

 



مباريات

الترتيب