تحليل .. المجازفة بثنائي كوت ديفوار تأتي بنتيجة عكسية مع روما

كان الفرنسي رودي جارسيا مدرب روما يأمل في الاستفادة من حماس جرفينيو وسيدو دومبيا بعد فوزهما مؤخرا بكأس الأمم الافريقية مع ساحل العاج لكن الدفع بهما أمام بارما متذيل الترتيب جاء بنتيجة عكسية في دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم اليوم الأحد.

وبدت آثار الارهاق على ثنائي ساحل العاج في المباراة التي انتهت بدون أهداف وهو التعادل السادس في ثماني مباريات بالدوري لروما وصيف بطل الموسم الماضي.

وعاد المهاجم جرفينيو لروما عقب قيادة ساحل العاج للقب كأس الأمم الافريقية في غينيا الاستوائية كما شارك دومبيا مع الفريق للمرة الأولى بعد انتقاله من تشسكا موسكو الروسي في يناير كانون الثاني الماضي.

وقال جارسيا للصحفيين "كنت أتمنى أن يساهم حماسهما في منح دفعة للفريق بعد الفوز بكأس الأمم الافريقية لكن كنت أعلم أنه من الصعب خوض المباراة بأكملها بالنسبة لهما."

واعترف جارسيا بطلب الكثير من الثنائي وخاصة دومبيا الذي عاد إلى ساحل العاج للاحتفال باللقب ثم السفر لموسكو لانهاء بعض المتعلقات قبل الحضور إلى روما.

وقال المدرب الفرنسي "قطع دومبا رحلة طويلة قبل المجيء إلى هنا وتدرب مرة واحدة فقط معنا لكننا نعلم امكاناته."

وهذا التعادل الخامس على التوالي لروما في ملعبه بالدوري ليصبح الفريق على بعد ست نقاط من يوفنتوس حامل اللقب وصاحب الصدارة الذي يواجه تشيزينا المتواضع في وقت لاحق اليوم الأحد.

وقال جارسيا وهو يشير لصيحات استهجان من جماهير فريقه تجاه اللاعبين عند الخروج من أرض الملعب "أتفهم حزن المشجعين بعد التعادل بدون أهداف مع متذيل الترتيب."

وأضاف "كنا أفضل في الشوط الثاني وكان ايقاعنا أفضل. مشكلتنا كانت في الشوط الأول بعد اللعب ببطء."

وتابع "لا نحتاج للنظر إلى جدول الترتيب بعد الآن لكن نحتاج للحديث عن المباراة القادمة. اذا لعبنا مثلما فعلنا في الشوط الأول فانه يمكننا العودة إلى الانتصارات."



مباريات

الترتيب