يوفنتوس يقهر ميلان "الضعيف" ويغرد بعيداً في الصدارة

حقق يوفنتوس المتصدر وبطل المواسم الثلاثة الأخيرة فوزاً سهلاً على ضيفه ميلان 3-1 اليوم السبت في افتتاح المرحلة الثانية والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

على ملعب يوفنتوس، تقدم فريق "السيدة العجوز" بعد أن كسر الأرجنتيني كارلوس تيفيز مصيدة التسلل وانفرد بالحارس ووضع الكرة على قلب المرمى الخالي (14) رافعا رصيده إلى 14 هدفا في صدارة ترتيب الهدفين.

وعادل المدافع لوكا انطونيلي الذي أزعج كثيرا دفاعات يوفنتوس وحارسه جانلويجي بوفون من الكرات الثابتة، لميلان بعد ركنية تابعها برأسه في اقصى الزاوية اليمنى لمرمى بوفون (28).

وسجل الإسباني الفارو موراتا هدفا ليوفنتوس الغاه الحكم بداعي التسلل، وأنقذ الإسباني دييجو لوبيز حارس ريال مدريد في الموسم الماضي، عرينه من هدف ثان محولا كرة كلاوديو ماركيزيو إلى ركنية أتى منها بنفس الطريقة الهدف الثاني من متابعة رأسية للمدافع المزعج أيضا لياندرو بونوتشي (31).

وكاد يتكرر السيناريو مرة أخرى مع بونتشي الذي ارتقى لكرة من ركلة ركنية وتابعها برأسه تمكن دييجو لوبيز من السيطرة عليها (41).

وفي الشوط الثاني، تألق بوفون في حرمان ميلان من التعادل عندما تصدى لكرة قوية أطلقها البديل جانباولو باتزيني (54)، وأضاف موراتا القادم من ريال مدريد الهدف الثالث من كرة مرتدة من اسفل القائم الأيسر أطلقها من نحو 28 مترا كلاوديو ماركيزيو وتابعها موراتا سهلة في الشباك (65).

وسجل موراتا هدفا آخر ألغي بداعي التسلل ليكون الثاني غير المقبول له في اللقاء (71)، وكاد تيفيز يوقع على هدف رابع بعد لعبة مشتركة مع الفرنسي بول بوجبا (73)، ونجح دييغو لوبيز في حماية عرينه مرتين خلال دقيقتين بعد محاولتين من تيفيز والتشيلي ارتورو فيدال (84).

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 53 نقطة موسعا الفارق إلى 10 نقطة مؤقتا بينه وبين مطارده وضيفه روما الذي يحل الأحد ضيفا على كالياري، وبقي تاسعا وله 29 نقطة ما قد يعيد بقوة الى الواجهة مصير دربه الحالي ولهدافه السابق.

وفي مباراة أخرى، سقط هيلاس فيرونا في عقر داره أمام تورينا بهدف للوكا طوني (83) مقابل ثلاثة للفنزويلي جوزيف مارتينيز (32) وفابيو كولياريلي (50 من ركلة جزاء) والبلجيكي من اصل مغربي عمر القدوري (90+2).

وتقدم تورينو إلى المركز السابع برصيد 31 نقطة مقابل 24 للخاسر الذي بقي في المركز الرابع عشر.



مباريات

الترتيب