كيليني يفصح عن سبب مطالبته بطرد سواريز بعد العضة الشهيرة

أكد جورجو كيليني مدافع نادي يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم أنه لم يكن يفكر سوى في وصول منتخب إيطاليا لدور الـ16 من بطولة كأس العالم السابقة في البرازيل هذا الصيف عندما طالب حكم المباراة بطرد مهاجم أوروجواي لويس سواريز.

وكان كيليني /30 عاما/ تعرض للعض من مهاجم أوروجواي ، وتوجه المدافع الإيطالي بعدها إلى حكم المباراة مظهرا آثار العض في كتفه ومطالبا بطرد سواريز، ولكن حكم المباراة لم يستمع إلى كيليني واستمر في اللعب ليحرز دييجو جودين هدف الفوز 1 / صفر لأوروجواي مما تسبب في خروج إيطاليا من دور المجموعات بالبطولة.

وصرح كيليني لصحيفة "لا جازيتا ديللو سبورت" الإيطالية اليوم السبت قائلا "في تلك اللحظة لم أكن أفكر في سرد القصص عن سواريز وحسب ، وإنما في بلوغ دور الـ16 من كأس العالم".

وأضاف "كنت واثقا من أنه في حالة طرد سواريز ، لن تتمكن أوروجواي أبدا من بلوغ الدور التالي من المونديال. كما هو الحال مع زين الدين زيدان (الذي نطح مدافع إيطاليا ماركو ماتيرازي برأسه ليتم طرده) في نهائي كأس العالم 2006 ، فلو بقي زيدان في الملعب ربما اختلفت نتيجة المباراة".

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم فرض عقوبة الإيقاف لمدة أربعة أشهر على سواريز بعد التأكد من قيامه بعض كيليني في تلك المباراة ، وتنتهي مدة العقوبة بالنسبة لمهاجم برشلونة الإسباني في 24 تشرين أول/أكتوبر الجاري.

 



مباريات

الترتيب

H