يوفنتوس يرغب في التخلص من آثار توتر مباراة روما

يسعى يوفنتوس حامل اللقب وصاحب الصدارة لإزالة آثار التوتر الذي أحاط بمواجهته مع روما في الجولة الماضية عندما يحل ضيفا على ساسولو متذيل الترتيب بعد غد السبت في دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم.

وشعر روما بالغضب بعد احتساب ركلتي جزاء ليوفنتوس في الشوط الأول وتطور الأمر الى أبعد من ذلك بعد مناقشات من شخصيات سياسية ايطالية في البرلمان حول الأمر.

كما اشتكى فرانشيسكو توتي قائد روما وقال إن يوفنتوس "يفوز بأي طريقة" لكن ماسيميليانو اليجري مدرب حامل اللقب يعتقد أن الجميع في إيطاليا يقفون ضد فريقه.

وقال اليجري في مقابلة مع صحيفة كوريري ديلا سيرا "يوجد 50 مليون مشجع في ايطاليا من بينهم 12 مليون مشجع ليوفنتوس."

وأضاف "بقية المشجعين يساندون ميلانو وانترناسيونالي وروما وأندية أخرى لكن جميعهم يقف ضدنا. الآن أدركت هذا."

واشتكى اليجري الذي تولى المسؤولية في يوليو تموز الماضي من ان الجدل المحيط باللقاء الماضي طغى على أحداث مباراة رائعة في اشارة منه الى المشاكل التي تواجه الكرة الإيطالية.

وقال اليجري "ما ألحق ضررا بالكرة الايطالية هو أنه كان هناك الكثير من الكلام بشأن الأحداث والقليل عن المباراة."

وأضاف المدرب السابق لميلانو "من وجهة نظر فنية كانت مباراة جيدة ومثيرة ومشاهدتها ممتعة لكن لم يتحدث أحد عن ذلك."

وتابع "تغاضى الناس عن أداء يوفنتوس الرائع أمام روما وهو فريق ممتاز يملك لاعبا استثنائيا هو فرانشيسكو توتي."

كما أشار اليجري الى بعض الأحداث المماثلة والتي مرت دون اثارة نفس الجدل في كثير من المباريات.

وقال اليجري "يجب أن نمنح بعض التقدير للعب الجيد بدلا من البحث عن أعذار. قرارات الحكم كانت مثار جدل كبير لأنها مباراة بين يوفنتوس وروما."

وأضاف "إذا حدثت نفس الأمور في مباراة بين فريقين من أندية وسط الجدول لن يتحدث عنها أحد."

ويملك يوفنتوس 18 نقطة من ست مباريات ويبدو مرشحا بقوة للتتويج باللقب للمرة الرابعة على التوالي بعد بداية مثالية للمسابقة.

ويحتل روما المركز الثاني برصيد 15 نقطة قبل استضافة كييفو بعد غد السبت.

ويريد سامبدوريا صاحب المركز الثالث برصيد 14 نقطة الحفاظ على سجله الخالي من الهزيمة هذا الموسم عندما يحل ضيفا على كالياري يوم الأحد القادم.

ويرغب انترناسيونالي في استعادة توازنه بعد هزيمتين متتاليتين بفارق ثلاثة أهداف عندما يستضيف نابولي الذي تغلب على آثار بداية ضعيفة بانتصارين في آخر مباراتين.

وقال والتر ماتساري مدرب انترناسيونالي قبل فترة التوقف الدولية انه يعلم أين تكمن مشاكل الفريق وسيعرف المشجعون يوم الأحد القادم اذا كان نجح في حلها أم لا.

 



مباريات

الترتيب

H