"لعنة" الإصابات لا تفارق روسي

ميلانو - قال نادي فيورنتينا الإيطالي لكرة القدم الاثنين إن جيوسيبي روسي مهاجم منتخب إيطاليا يجب أن يخضع لجراحة أخرى لعلاج إصابة في ركبته اليمنى.

وأضاف النادي في بيان "بات التدخل بالمنظار الجراحي لتشخيص الحالة ضروريا لحل المشكلة القائمة حاليا والمتمثلة في الضغط الزائد على الركبة اليمنى."

واشتكى اللاعب المولود في الولايات المتحدة من ألم في ركبته الشهر الماضي ولم يلعب في المباراة الأولى لفيورنتينا في دوري الدرجة الأولى الإيطالي هذا الموسم التي خسرها الفريق أمام روما 2-صفر يوم السبت.

وتم استبعاد روسي (27 عاما) - الذي يعتبر واحدا من أفضل المهاجمين في إيطاليا إذا ما كان في أفضل حالاته - من تشكيلة منتخ بلاده في نهائيات كأس العالم بسبب شعور تشيزاري برانديلي مدرب إيطاليا وقتها بأنه لم يتعاف بالشكل التام من جراحة خضع لها في كانون الثاني/يناير الماضي.

وبدأت مشكلة روسي مع الإصابات في عام 2011 عندما عانى من إصابة في الرباط الصليبي الأمامي أثناء لعبه مع فياريال أمام ريال مدريد في مباراة أقيمت في دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وقاتل روسي بكل ما أوتي من قوة لاستعادة لياقته قبل بطولة أوروبا 2012 إلا أنه أصيب ثانية في الركبة خلال تدريبات جرت في نيسان/أبريل التالي مما أدى لغيابه عن البطولة.

وعاد روسي بقوة مع فيورنتينا الموسم الماضي وسجل 14 هدفا بحلول بداية كانون الثاني/يناير الماضي ليصبح هداف الدوري الإيطالي.

إلا أن اللاعب تعرض لإصابة ثانية لكنها أقل خطورة وهي خلع من الدرجة الثانية في أحد الأربطة بنفس الركبة، وعلى الرغم من عودته للعب في أيار/مايو الماضي وخوضه لمباراة ودية أمام ايرلندا فأن هذا لم يكن كافيا لحصوله على مكان ضمن تشكيلة إيطاليا في نهائيات كأس العالم.



مباريات

الترتيب