التعادل السلبي عنوان موقعة روما وانتر ميلان

سيكون بإمكان يوفنتوس حامل اللقب الذي يخوض الأحد اختباراً صعباً أمام غريمه ميلان، الابتعاد في الصدارة بفارق 11 نقطة عن ملاحقه روما وذلك بعد اكتفاء الأخير بالتعادل مع ضيفه انتر ميلان صفر-صفر السبت في افتتاح المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ويعتبر التعادل السلبي الذي هو الأول بين الفريقين منذ 2001، نتيجة عادلة لمباراة لم يقدم فيها الطرفان شيئا يذكر على مدار الشوطين وكانت الفرصة الأخطر في اللقاء لمصلحة روما الذي اختبر الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش عندما قام البلجيكي راديا ناينجولان بمجهود فردي في وسط الملعب قبل أن يمرر كرة بينية للبوسني ميراليم بيانيتش الذي سدد كرة قوية لكنه اصطدم بتألق حارس الضيوف (73).

وخاض روما مباراته ضد انتر خلف أبواب موصدة "جزئيا" بعدما رفض الاستئناف الذي تقدم به من أجل إلغاء أو تخفيف عقوبة خوضه مباراتين دون السعة الكاملة لملعبه بسبب الأناشيد "ذات الطابع العنصري" التي أنشدها جمهوره في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة الكأس ضد نابولي (3-2).

لكن ذلك لا يبرر اكتفاءه بالتعادل أمام انتر الذي سافر إلى الملعب الاولمبي حيث لم يذق طعم الفوز على "جالوروسي" منذ 19 تشرين الأول/أكتوبر 2008 (4-صفر حينها بفضل ثنائية من السويدي زلاتان ابراهيموفيتش)، وهو يحتل المركز الخامس الذي بقي فيه بفارق 10 نقاط عن نابولي صاحب المركز الثالث الأخير المؤهل إلى دوري الأبطال الموسم المقبل والذي يتواجه الأحد مع مضيفه ليفورنو.



مباريات

الترتيب