يوفنتوس يحسم ديربي تورينو بـ"لحن أرجنتيني"

استعاد يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر فارق النقاط التسع الذي يفصله عن ملاحقه روما وذلك بعدما حسم مواجهة الديربي مع ضيفه وجاره تورينو 1-صفر الأحد في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ويدين "بيانكونيري" بفوزه إلى الأرجنتيني كارلوس تيفيز الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 30 بتسديدة من خارج المنطقة إثر تمريرة من الغاني كوادوو اسامواه، رافعا رصيد فريقه إلى 66 نقطة في الصدارة بفارق 9 نقاط عن روما الذي فاز السبت على بولونيا بالنتيجة ذاتها، علما بأن فريق العاصمة يملك مباراة مؤجلة.

ودخل فريق "السيدة العجوز" إلى مباراته مع تورينو الذي لم يذق طعم الفوز على جاره منذ التاسع من نيسان/أبريل 1995 حين تغلب عليه 2-1 في "ديلي البي" لكنه لم يخسر قبل مباراة اليوم سوى مرتين في مبارياته الـ12 الأخيرة هذا الموسم، بمعنويات مرتفعة بعد أن استعاد في المرحلة السابقة توازنه وعوض تعثره في المرحلة التي سبقتها أمام فيرونا (2-2) بفوزه على ضيفه كييفو (3-1)، إضافة إلى تغلبه على ضيفه طرابزون سبور التركي الخميس 2-صفر في ذهاب الدور الثاني من مسابقة "يوروبا ليج" التي انتقل إليها بعد خروجه من الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويبدأ فريق المدرب انتونيو كونتي مرحلة حاسمة في مسعاه للفوز باللقب للمرة الثالثة على التوالي، إذ سيتواجه مع غريمه ميلان على أرض الأخير في المرحلة المقبلة ثم يستضيف بعدها فيورنتينا الرابع.

وأهدر انتر ميلان نقطتين ثمينتين وبدأ يفقد الأمل في المركز الثالث الأخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بعد اكتفائه بالتعادل مع ضيفه كالياري 1-1.

ودخل فريق المدرب وولتر ماتزاري إلى هذه المباراة وهو مرشح لتخطي ضيفه المتواضع خصوصا بعد أن خرج فائزا من المرحلتين الأخيرتين على ساسوولو (1-صفر) وفيورنتينا القوي (2-1 خارج قواعده)، لكنه وجد نفسه يدخل إلى استراحة الشوطين متخلفا من ركلة جزاء نفذها التشيلي ماوريسيو بينيا (40).

وحاول انتر العودة الى اللقاء في الشوط الثاني وتمكن من ادراك التعادل مبكرا بواسطة البرتغالي رولاندو المعار إليه من بورتو (52)، لكن مسعاه توقف عند هذا الحد واكتفى بنقطة واحدة رفع من خلالها رصيده إلى 40 نقطة في المركز الخامس بفارق 10 نقاط عن نابولي الثالث الذي يلعب الاثنين أمام ضيفه جنوى، ونقطة واحدة أمام مفاجأة الموسم فيرونا الذي استعاد توازنه بعد تعادل وهزيمة في المرحلتين السابقتين، وذلك بفوزه على مضيفه الجريح ليفورنو بثلاثة أهداف للصربي بوسكو يانكوفيتش (33) والبرازيلي رومولو (43) ولوكا توني (45)، مقابل هدفين للبرازيلي باولينيو (72) ولينادرو غريكو (73).

وتنفس ميلان ومدربه الجديد الهولندي كلارينس سيدورف الصعداء بعض الشيء بعد أن حقق "روسونيري" فوزه الثاني على التوالي وجاء على حساب مضيفه سمبدوريا بهدفين للاعبيه الجديدين المغربي عادل تاعرابت (12) والفرنسي عادل رامي (58) في مباراة أكملها صاحب الأرض بعشرة لاعبين بعد طرد الأرجنتيني ماكسي لوبيز (72).

ورفع ميلان الذي سقط في منتصف الأسبوع على أرضه أمام اتلتيكو مدريد الإسباني (صفر-1) في ذهاب الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا، رصيده إلى 35 نقطة في منتصف الترتيب وبعيدا كل البعد عن مراكز دوري الأبطال أو حتى الدوري الأوروبي "يوروبا ليج".

وحسم كييفو مواجهة القاع مع ضيفه كاتانيا بالفوز عليه بهدفين للفرنسي سيريل تيرو (37 من ركلة جزاء) ولوكا ريغوني (68) رغم اكماله اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 42 بطرد جينارو ساردو.

وتعادل اودينيزي مع ضيفه اتالانتا بهدف لانتونيو دي ناتالي (71 من ركلة جزاء)، مقابل هدف لدافيدي بريفيو (24).

 



مباريات

الترتيب