كونتي يصب جام غضبه على لاعبي يوفنتوس

عبر أنطونيو كونتي مدرب يوفنتوس عن غضبه وانتقد لاعبيه وقال إنهم تلقوا "درسا في التواضع" بعد التفريط في التقدم بهدفين والتعادل 2-2 مع فيرونا في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم الأحد.

وقال كونتي للصحفيين "أنا غير سعيد تماما باستقبال هدفين أمام فريق يصنع القليل من الفرص، تقدمنا 2-صفر ثم استقبلنا هدفا وتراجعنا، ليس لدي تفسير لما حدث."

ورغم تقدم يوفنتوس المتصدر بفارق تسع نقاط على أقرب منافسيه فإن يوفنتوس سبق أن تعثر أكثر من مرة بشكل مفاجئ وبسبب ذلك ودع مبكرا دوري أبطال أوروبا هذا الموسم.

وخرج يوفنتوس من دور المجموعات بدوري الأبطال بعدما استقبل هدفين قرب النهاية أمام جلطة سراي في مباراتي الذهاب والإياب إذ تعادل على أرضه 2-2 وخسر خارج أرضه بهدف مقابل لا شيء.

ومني يوفنتوس بخسارة واحدة في الدوري هذا الموسم عندما فرط في تقدمه بفارق هدفين واستقبل أربعة أهداف أمام فيورنتينا في 15 دقيقة.

وفي ظل أن كونتي كان يلعب بحماس منقطع النظير في مشواره الذي فاز خلاله بلقب دوري أبطال أوروبا مرة واحدة ولقب الدوري الإيطالي خمس مرات فإنه يشعر بضيق كبير عند إهدار النقاط السهلة.

وقال كونتي بعدما جاء هدف التعادل لفيرونا في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع "يجب أن نستوعب أن مدة هذه المباراة95  دقيقة، يجب أن نلعب بانتباه أكبر."

وأضاف "ليس كافيا التقدم 2-صفر مع نهاية الشوط الأول، أنا غير سعيد تماما بإهدار مثل هذه النقاط لأنها تأتي بسبب افتقادنا الانتباه، هذه النتيجة ستعطينا درسا في التواضع وهو ربما ما نحتاجه."

وتعادل روما صاحب المركز الثاني في وقت سابق اليوم مع لاتسيو بدون أهداف في مباراة قمة العاصمة.

 



مباريات

الترتيب