يوفنتوس بعشرة لاعبين ينتزع نقطة من لاتسيو

أوقف لاتسيو مسلسل انتصارات يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر عند 12 مباراة على التوالي (رقم قياسي شخصي) وذلك بالتعادل معه 1-1، فيما تجنب نابولي السقوط للمرة الرابعة هذا الموسم وذلك بفضل الإسباني راوول البيول الذي أدرك له التعادل 1-1 ضد ضيفه كييفو في المرحلة الحادية والعشرين من الدوري الإيطالي.

على الملعب الاولمبي في روما، عاد يوفنتوس بنقطة بطعم الفوز خصوصا أنه أكمل اللقاء بعشرة لاعبين أمام مضيفه لاتسيو منذ الدقيقة 26 بعد طرد حارسه وقائده جانلويجي بوفون لحصوله على بطاقة حمراء بعد أن أسقط الألماني ميروسلاف كلوزه داخل المنطقة، متسببا بركلة جزاء نفذها انتونيو كاندريفا بنجاح (27).

ويدين يوفنتوس الذي توقف مسعاه لتحطيم الرقم القياسي الذي يعتبر الأطول في البطولات الأوروبية الخمس الكبرى وقدره 17 فوزا متتاليا حققه انتر ميلان خلال موسم 2006-2007، بتجنبه هزيمته الثانية في غضون 5 أيام، بعد أن خرج الثلاثاء من مسابقة الكأس على يد ممثل العاصمة الأخر روما (صفر-1)، والثانية له في الدوري هذا الموسم بعد تلك التي تلقاها في 20 تشرين الأول/أكتوبر الماضي أمام فيورنتينا (2-4)، إلى الإسباني فرناندو لورنتي الذي أدرك له التعادل في الدقيقة 60 بكرة رأسية رائعة إثر عرضية من السويسري شتيفان ليخشتاينر.

ويمكن القول أن الحظ وقف إلى جانب "السيدة العجوز" لأنه كان بإمكان لاتسيو الخروج بالنقاط الثلاث لولا الحارس البديل ماركو ستوراري الذي دخل بدلا من الغاني كوادوو اسامواه بعد طرد بوفون، إذ تعملق في إنقاذ هدف محقق بالرأس لكلوزه بمساعدة العارضة (76)، ثم تدخل القائم الأيسر للوقوق في وجه السنغالي البديل بالدي دياو كيتا (86).

ورفع يوفنتوس رصيده الى 56 نقطة في الصدارة بفارق 9 نقاط عن ملاحقه روما الذي يحل الأحد ضيفا على هيلاس فيرونا، فيما أصبح رصيد لاتسيو 28 نقطة في المركز التاسع مؤقتا.

وفي المباراة الثانية، بدا نابولي في طريقه لتلقي هزيمته الأولى في المراحل الثماني الأخيرة وتحديدا منذ سقوطه أمام بارما على أرضه (صفر-1) في 23 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وذلك بعدما تخلف ضد كييفو وأمام جماهيره حتى الدقيقة 88 بهدف سجله جينارو ساردو منذ الدقيقة 18 بعد تمريرة من الفرنسي سيريل تيريو.

لكن البيول جنبه الهزيمة بإدراكه التعادل في الوقت القاتل بعدما وصلته الكرة في المنطقة، مانحا فريقه الذي تعادل للمرحلة الثانية على التوالي، نقطة رفع من خلالها رصيده إلى 44 نقطة في المركز الثالث بفارق 12 نقطة عن يوفنتوس و3 نقاط عن روما.

 



مباريات

الترتيب