القبض على جاسوس من جنوى يراقب سامبدرويا

 
ألقي القبض على مدرب في نادي جنوى الذي ينافس في دوري الدرجة الاولى الايطالي لكرة القدم وهو يتجسس على سامبدوريا المنافس مرتديا ملابس عسكرية كاملة قبل مباراة قمة الفريقين غدا الاحد.
 
 
واوقف جنوة لوكا دي برا وهو مدرب في فريق الشباب بالنادي وحفيد جيوفاني دي برا افضل حارس مرمى على مدار تاريخ جنوى عقب اكتشاف اختبائه بين اشجار ملعب التدريب الخاص بسامبدوريا يوم الجمعة.
 
 
وذكر جنوى في بيان بموقعه على الانترنت "لم يقم اي مسؤول بمجلس الادارة او الجهاز التدريبي بارسال لوكا دي برا وهو مدرب حراس مرمى فريق الشباب لمتابعة الحصة التدريبية في بوجليساكو (ملعب سامبدوريا). لقد كانت مبادرة شخصية منه."
 
 
واضاف "لم يحدث هذا من قبل وليس هذا ضمن نهج النادي. يريد النادي الاعلان عن ان دي برا اوقف على الفور انتظارا للمزيد من الايضاحات."
 
وذكرت صحيفة جازيتا ديلو سبورت ان جماهير سامبدوريا التي حضرت الحصة التدريبية شاهدت حركة بين اشجار صغيرة قريبة من الملعب وابلغت طاقم النادي.
 
وطارد جيورجيو ايازوني مدير الفريق والبرتو مارانجون مدير الاتصالات الجاسوس الذي حاول الهرب من مطارديه. وتم القبض على دي برا وهو يختبىء خلف شجرة مرتديا زيا عسكريا كاملا ونظرا لكونه شخصية شهيرة في المدينة فقد تم التعرف عليه على الفور.
 
وقال سامبدوريا في بيان بموقعه على الانترنت "نعرف ان هذه القمة تكون مثار لشد وجذب وعرض لخطط اللعب وهو ما ندركه جميعا لكننا بصراحة لم نتوقع ان تتحول الى ساحة للتجسس."
 
واضاف "كما لو كان رامبو يختفي بين الاغصان في المرتفعات فشل لوكا دي برا وهو مدرب لحراس المرمى في جنوى ورجل من سلالة كروية عريقة في تجاوز الاجهزة الامنية والاستخبارية لسامبدوريا."
 
 
وتابع "ومع ذلك لم يتم اقتياد احد للسجن كما لم تراق اي دماء...يجب ان تعفو عن اعدائك لان هذا اكثر ما يضايقهم."


مباريات

الترتيب