بعد استبعاد بالوتيلي .. مانشيني يشكو العقم الهجومي ضد البرتغال

 

اعتبر روبيرتو مانشيني، مدرب المنتخب الإيطالي، بأن فريقه قد دفع ثمن إخفاقه في تسجيل الأهداف حينما التقى بالبرتغال ضمن بطولة دوري الأمم الأوروبية.

وتفوقت البرتغال بنتيجة 1-0 في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثالثة بالمستوى الأول.

وبهدفٍ يتيمٍ أحرزه أندريه سيلفا، اعتلت البرتغال صدارة المجموعة بـ3 نقاطٍ في رصيدها، فيما قنعت إيطاليا بالمركز الأخير بعد أن حصدت نقطةً من مباراتين.

وقال مانشيني في حديثٍ لقناة "راي سبورت" التلفزيونية بعد صافرة النهاية، "للأسف، لا زلنا نرتكب الأخطاء، وعلينا محاولة التقليل منها".

وواصل موضحا، "علينا تسجيل الأهداف لنتمكن من تحقيق الانتصارات، فعلينا البحث عن حلولٍ جديدةٍ، وفعل المزيد في الهجوم".

ومن الجدير بالذكر بأن الرجل الذي يقود الآزوري منذ مايو/أيار المنصرم كان قد اتخذ قرارا جريئا باستبعاد الهدّاف ماريو بالوتيلي بداعي ضعف مستواه في مباراة بولندا الماضية، ليشاهد الأخير المباراة من المدرجات.

إلا أن غياب المهاجم الأسمر لم يحسن المردود الهجومي للمنتخب الإيطالي، ليعترف مانشيني، "المشكلة الأبرز التي علينا حلها هي تسجيل الأهداف".

ودافع ابن الـ53 عاما عن مستوى لاعبيه بشكلٍ عامٍ، والذين كان الكثير منهم من الشباب وقليلي الخبرة، مصرّا على أنهم "قدموا كل ما في جعبتهم".

وأضاف مانشيني بهذا الصدد، "علينا أن نسمح لهم بالنضج .. حينما يكون اللاعب شابا، ويبدأ من خلال هذا المستوى العالي، فسيواجه بعض المشاكل. لقد توقعنا حدوث ذلك".

وستعود البرتغال لخوض ثاني مباراةٍ لها على صعيد المجموعات حينما تحل في ضيافة بولندا في الـ11 من أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب