غضب في ديربي تورينو بسبب "حكم الفيديو"

طُرد سينيسا ميهايلوفيتش، المدير الفني لتورينو، من قمة فريقه أمام يوفنتوس بسبب اعتراضه على قرار الحكم بعد مشاهدته للإعادة التلفزيونية.

وكان الجاران قد التقيا ضمن ربع نهائي كأس إيطاليا، ليبلغ يوفنتوس الدور نصف النهائي بعد انتصاره بهدفين دون رد.

وزعم تورينو أن سامي خضيرة، لاعب خط وسط يوفنتوس، ارتكب خطأ ضد افري اكوا عندما خطف منه الكرة، وبدأ الهجمة التي جاء منها الهدف الثاني.

وأقنع لاعبو تورينو الحكم دانييلي دوفري بمشاهدة إعادة للعبة، لكنهم شعروا بالغضب عندما قرر الحكم عدم تغيير قراره.

وطُرد ميهايلوفيتش بعد اعتراضه الغاضب على القرار، فيما أحاط لاعبو تورينو بالحكم.

ورفض المدرب الصربي التحدث مع وسائل الإعلام بعد المباراة، واكتفى بإرسال مساعده اتيليو لومباردو للرد على الأسئلة.

وقال المساعد، "تم ارتكاب خطأ ضد اكوا. ما الهدف من حكم الفيديو؟ لو كان الحكم يشاهد إعادة اللعبة في التلفزيون، فلا أفهم كيف سينظر إليها بطريقة مختلفة".

ومن جانبه، اعترف ماسيميليانو أليجري، المدير الفني للخصم يوفنتوس، بأنه لم يشاهد اللقطة، رافضا التعليق على القرار المثير للجدل.

 



مباريات

الترتيب

H