بوفون يلمح لإمكانية إعادة النظر في اعتزاله الدولي

ذكر تقرير إعلامي إيطالي أن نجم حراسة المرمى الإيطالي المخضرم جيانلويجي بوفون ألمح خلال تصريحات أدلى بها مساء الاثنين إلى أنه قد يعيد النظر بشأن اعتزاله اللعب الدولي.

وكان بوفون قد أعلن اعتزاله اللعب الدولي في 13 تشرين ثان/نوفمبر الجاري ، عقب إخفاق منتخب بلاده في التأهل إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا ، حيث خرج من الملحق الفاصل أمام السويد.

وقال بوفون "أخذت وقفة لأن عمري بات 39 عاما. لكنني دائما ما كنت جنديا للمنتخب الإيطالي وفريق يوفنتوس ، وبالتالي لا يمكنني الهروب."

وأضاف "حتى لو كان عمري 60 عاما ، فإذا كان هناك قصورا في حراس المرمى ، سألبي النداء لأن هذه هي فكرتي عن واجب تمثيل بلادي. لا تزال هناك بعض المباريات (الودية) قبل المونديال... ربما أحصل على فرصة المشاركة."

وجاءت تصريحات بوفون خلال تتويجه مساء الاثنين في حفل الجوائز السنوي "جران جالا دي كالتشيو" الذي تنظمه رابطة محترفي كرة القدم الإيطالية (إيه.آي.سي) ، لتتويج أفضل اللاعبين والمدربين والحكام في الموسم السابق.

وتوج بوفون مع المنتخب الإيطالي بلقب كأس العالم 2006 بألمانيا ، وشارك خلال مسيرته في 175 مباراة دولية.

وبإخفاق إيطاليا في التأهل لمونديال 2018 ، فقد بوفون فرصة الانفراد بالرقم القياسي كأول لاعب يشارك في ست نسخ من كأس العالم.

وكان إخفاق إيطاليا في الصعود لنهائيات المونديال هو الثاني في تاريخها ، حيث غابت عن نسخة 1958 .



مباريات

الترتيب

H