فينتورا يوضّح مصيره بعد فشل إيطاليا في بلوغ كأس العالم

نفى جيامبيرو فينتورا، مدرب المنتخب الإيطالي، ما يتردد عن تقديمه لاستقالته بعد خروج الفريق خالي الوفاض من الملحق الأوروبي المؤهل إلى كأس العالم 2018.

واكتفت السويد بالتعادل السلبي في لقاء الإياب بعد أن كانت قد كسبت لقاء الذهاب بهدفٍ دون رد، لتحرم الآزوري من بلوغ المونديال للمرة الأولى منذ 59 عاما.

وقال فينتورا إنه لن يحدد مستقبله قبل التحدث إلى مسؤولي الاتحاد الإيطالي لكرة القدم.

وأكمل مصرحا، "أعتذر عن النتيجة، لكن ليس عن الجهد الذي قدمناه أو رغبتنا في الفوز. إنها نتيجة مروعة من الناحية الرياضية. أشعر بالحزن".

وعبّر ابن الـ69 عاما عن فخره بكونه جزءا من المنتخب الآزوري على مدى الأشهر الـ18 الماضية، وبعمله مع لاعبين رائعين، على حد تعبيره.

وعلّق فينتورا على اللاعبين كبار السن، والذين لن يلعبوا بالتأكيد مرة أخرى لمنتخب إيطاليا، بما فيهم الحارس جيانلويجي بوفون، والذي أعلن على الفور اعتزاله اللعب الدولي.

وقال ابن مدينة جنوى، " أنا على علم برحيل اللاعبين المخضرمين، فالهدف كان (بلوغ) كأس العالم. سنواجه المشكلة مع الاتحاد؛ لا أستطيع أن أقول أي شيء أكثر من ذلك في هذه اللحظة".

وكان فينتورا قد استلم مهمة تدريب المنتخب الآزوري في أعقاب رحيل أنطونيو كونتي إلى الإدارة الفنية لتشيلسي.



مباريات

الترتيب

H