مدرب إيطاليا بعد سقوطه في السويد: لا يمكننا أن نفعل المزيد

اعتبر جيامبيرو فينتورا، مدرب المنتخب الإيطالي، بأن فريقه قدّم كل ما في وسعه بدنيا خلال ذهاب الملحق الأوروبي المؤهل لكأس العالم 2018.

وبهدفٍ دون رد، تفوقت السويد على ضيفها الآزوري، بانتظار موقعة الإياب التي لن تقبل القسمة على اثنين في ميلانو.

وبرر فينتورا الهزيمة قائلا، "المباراة كانت بدنية جدا، ونحن عانينا بسبب ذلك .. هذا أصابنا بالمفاجأة .. لا يمكننا أن نفعل المزيد بدنيا".

وواصل متحسرا، "كان يمكن للمباراة أن تسير بشكل مختلف لو سجلنا مثلا من ضربة رأس (أندريا) بيلوتي التي جاءت خارج المرمى. لدينا الآن 90 دقيقة متبقية .. يجب أن نقرأ المباراة بشكل أفضل المرة المقبلة".

وظهر الغضب على ابن الـ69 عاما خارج الملعب، وشعر بالاستياء من لاعبيه عدة مرات في ظل إخفاق هجوم إيطاليا في اختراق دفاع المنتخب الاسكندنافي.

إلا أنه عبّر عن تفاؤله بألا يغيب الآزوري عن أول مونديالٍ له منذ 1958.

وصرّح ابن مدينة جنوى بهذا الصدد، "عندما كنت في غرفة اللاعبين، شاهدت مدى غضب وإحباط اللاعبين. يدرك اللاعبون أنه كان بوسعهم تقديم المزيد .. يمكننا أن نظهر بشكل أفضل".

وكان ياكوب يوهانسون، والذي دخل بديلا لألبين إيكدال، قد انتزع الفوز الصعب لأصحاب الأرض والجمهور في الدقيقة الـ61.



مباريات

الترتيب

H