هل "أهدر" إشبيلية الأموال المخصصة لشراء باكا

شدد وكيل أعمال كارلوس باكا، رأس حربة ميلان، على رغبة موكله في العودة إلى اللعب في إشبيلية، فريقه السابق.

ورفض ابن الـ30 عاما مؤخرا عرضا مغريا للانتقال إلى غلطة سراي، بحسب ما كتبت صحيفة "استاديو ديبورتيفو" الإسبانية.

وأكد وكيل الأعمال بهذا الخصوص إلى صحيفة "أس" الإسبانية، "من المعروف بأن كارلوس يرغب في العودة إلى إشبيلية".

إلا أن طريق المهاجم الكولومبي قد لا يكون مُعبّدا بسبب خيارات النادي الأندلسي في الإنفاق خلال سوق الانتقالات الصيفي الحالي.

ويصر ميلان على تلقي 20 مليون يورو للتنازل عن المهاجم الذي خرج من الموسم الماضي بإحدى أقل الغلل التهديفية في مسيرته.

وسيمثل السعر كمشكلةٍ أمام إشبيلية، والذي اشترى باكا في عام 2013 بـ7 ملايين يورو، ليبيعه لميلان بـ30 مليون يورو في 2015.

وأنفق إشبيلية 32 مليون يورو بالفعل لانتداب نوليتو من مانشستر سيتي، ولويس مورييل من سامبدوريا.

وأمام هذه المبالغ الطائلة التي عزز بها إشبيلية خطه الأمامي، قد لا يتبقى الكثير في خزينة النادي الإسباني لتحقيق رغبة نجمه السابق في العودة إلى استاد "رامون سانشيز بيزخوان".

ولم يتضح بعد فيما إذا كان إشبيلية سيدخل على خط الفرق المهتمة بشراء باكا، ليتفاوض بذلك على المبلغ المطلوب من قبل ميلان، أم أنه سيتخلى مبكرا عن ابن مدينة "بويرتو كولومبيا" بسبب سعره المرتفع.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H