عقد طويل الأمد قد يعرقل مفاوضات بلان مع انتر ميلان

زعمت وسائل الإعلام الإيطالية بأن انتر ميلان فتح باب المفاوضات مع لورين بلان، والذي رحل في يونيو/حزيران المنصرم عن تدريب باريس سان جيرمان.

واستعاد الفريق الإيطالي القليل من وعيه في الدوري الأوروبي مؤخرا، ليظفر بانتصاره الأول بنتيجة 1-0 على ساوثهامبتون الإنجليزي، على الرغم من بقائه في قاع المجموعة الـ11.

إلا أن فرانك دي بوير، مديره الفني، لا زال مهددا بالإقالة، لا سيما بسبب احتلاله للمركز الـ11 في جدول ترتيب الدوري إذ تكبّد 3 هزائمٍ في 8 جولات.

وبينما ادعت صحيفة "توتو سبورت" الإيطالية بأن الجولات القليلة القادمة ستكون حاسمةً في مصير الرجل الهولندي، كتب موقع "كالشيو ميركاتو ويب" بأن الإدارة بدأت بالفعل في سعيها للإتيان ببلان إلى استاد سان سيرو.

ولا يُعد ابن الـ50 عاما غريبا على انتر ميلان، إذ ارتدى شعار الفريق كلاعبٍ بين 1999 و2001، إلا أن العائق الوحيد أمام النادي الذي استحوذت عليه شركة "سونينج" الصينية القابضة، هو في شروط المدرب السابق للمنتخب الفرنسي.

وغالبا، سيرغب بلان في عقدٍ طويل الأمد، وليس فقط في إتمام المهمة حتى نهاية الموسم.

وستمثّل رغبات المدرب الفائز بالدوري الفرنسي في المواسم الـ3 الماضية مشكلةً لانتر ميلان، والذي يمنّي النفس في الحصول على توقيع دييجو سيميوني في 2018، وهي السنة التي تتزامن مع انتهاء عقده مع أتلتيكو مدريد.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H