هيجوين الغاضب يتعرض للطرد ونابولي يخسر أمام أودينيزي

ميلانو - أحرز جونزالو هيجوين هدفه 30 في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بالموسم الجاري لكنه تعرض للطرد بعد ذلك وسط نوبة من الغضب بينما خسر فريقه نابولي 3-1 أمام أودينيزي الأحد لتتقلص آماله بشدة في ملاحقة يوفنتوس المتصدر.

وبدا أن هيجوين مهاجم منتخب الأرجنتين دفع الحكم في صدره بعدما تلقى البطاقة الصفراء الثانية في الدقيقة 75 واستمر اللاعب في نوبة غضب بينما حاول زملاؤه ومسؤولي نابولي إخراجه من الملعب.

وسجل برنو فرنانديز لاعب وسط أودينيزي ركلة جزاء وأهدر ركلة أخرى كما أضاف هدفا بتسديدة رائعة ليقود أودينيزي للفوز بينما يتأخر نابولي بست نقاط عن يوفنتوس المتصدر الذي فاز 1-صفر على إمبولي يوم السبت قبل سبع جولات على نهاية المسابقة.

وربما يواجه هيجوين - الذي تلقى البطاقة الصفراء الثانية بعدما بدا أنه ارتكب خطأ غير عنيف - عقوبة الإيقاف لفترة طويلة وهو ما قد يؤثر بشكل سلبي على آمال نابولي في إحراز اللقب لأول مرة منذ 1990.

وتعرض ماوريتسيو ساري مدرب نابولي للطرد أيضا في الشوط الأول واستكمل المباراة من المدرجات بينما كان يدخن بهدوء.

وتقدم أودينيزي بهدف عندما نفذ فرنانديز ركلة جزاء في الدقيقة 14 ووضع الكرة من تحت ذراعي الحارس جابرييل.

وأدرك هيجوين التعادل بعد عشر دقائق لكن أودينيزي حصل على ركلة جزاء أخرى بعدها مباشرة بعد خطأ من فوزي غلام.

وأنقذ الحارس جابرييل - الذي يشارك بدلا من المصاب بيبي رينا - محاولة فرنانديز هذه المرة ليحافظ لنابولي على التعادل.

لكن جابرييل ارتكب خطأ كبيرا في الوقت بدل الضائع للشوط الأول وخرج نحو دوفان زاباتا خارج المنطقة. وأرسل اللاعب الكولومبي كرة عرضية حولها فرنانديز بركلة خلفية مزدوجة في المرمى الخالي.

وأضاف سيريل تيرو الهدف الثالث لأودينيزي قبل مرور ساعة من اللعب بعد ارتباك في دفاع نابولي.



مباريات

الترتيب