إيطاليا لم تعد لكبار السن.. والدليل "محمد صلاح"

ترى صحيفة "لاجازيتا ديلو سبورت" الإيطالية أن محمد صلاح هو أفضل موهبه صاعدة في إيطاليا في الوقت الحالي، كما أنه أثبت ان الدوري الإيطالي لم يعد للعواجيز، أو وسيله يختتم من خلالها النجوم الكبار مشوارهم مع الساحرة المستديرة.

وسجل صلاح (المعار من تشيلسي إلى فيورنتينا) 6 أهداف مع الفيولا في 9 مباريات بواقع هدف كل 85 دقيقة، منها ثنائية في شباك اليوفنتوس الحقت بكبير إيطاليا الهزيمة الأولى على ملعبه الجديد.

وقالت الصحيفة في تقرير لها ان إيطاليا لم تعد لكبار السن والعواجيز، ولا تأتي إليها المواهب بعد ان تنهي مشوارها في ألمانيا وإنجلترا وإسبانيا، فلدى الكالتشو مواهب صاعده تسطر تاريخاً جديداً للكرة الإيطالية حالياً، ويكفي أن الكالتشيو به أربعة مواهب من مواليد 1993 أصبحت محور اهتمام الأندية الكبرى في العالم هؤلاء الأربعة هم محمد صلاح لاعب فيورنتينا، وفليبي اندرسون مهاجم لاتسيو وباولو ديبالا لاعب باليرمو وماورو ايكاردي لاعب الإنتر.

صلاح يأتي على رأس المواهب الشابه التي لفت الأنظار في الكالتشيو وفقاً لما تراه لاجازيتا التي منحته 8.4 درجة من 10 حيث قال التقرير أن اللاعب يقدم موسماً استثنائياً مع الفيولا، حيث يقوم بدور الساحر منذ قدومه إلى فلورانسا، وجاء في المركز الثاني باولو ديابالا لاعب باليرمو برصيد 7.95 درجة، ثم البرازيلي اندرسون بنفس الدرجة، وجاء ايكاردي رابعاً ب7.75 درجة.

من محمد البنهاوي



مباريات

H