ضربة قوية لآمال ميلان الأوروبية بعد التعادل مع كييفو

روما - استمرت معاناة ميلانو بعد تعادله بدون أهداف مع مضيفه كييفو المتواضع في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم السبت ليواجه الفريق الذي يقوده المدرب فيليبو انزاجي خطر الابتعاد عن المنافسات الأوروبية للموسم الثاني على التوالي.

ويملك ميلانو بطل أوروبا سبع مرات 34 نقطة من 25 مباراة في المركز التاسع بفارق خمس نقاط وراء فيورنتينا الذي يحتل المركز الخامس ويواجه انترناسيونالي الأحد.

وتصدى الإسباني دييجو لوبيز حارس ميلانو لأفضل فرصة في الشوط الأول عندما أبعد محاولة سيرجيو بيليسير ببراعة في الدقيقة 25.

وقال انزاجي لمحطة سكاي سبورتس إيطاليا التلفزيونية "من الصعب الحضور إلى هنا والسيطرة على مجريات اللعب."

وأضاف "أريد النظر إلى الأمر من وجهة نظر ايجابية بعض الشيء، لم نخسر في ثلاث مباريات وحافظنا على شباكنا نظيفة للمباراة الثانية على التوالي."

وبعد نزوله مع ميلانو في بداية الشوط الثاني بدلا من ريكاردو مونتوليفو المصاب سدد الياباني كيسوكي هوندا في العارضة من خارج منطقة الجزاء.

وبذل كييفو جهدا كبيرا للحد من خطورة جيريمي مينيز لكن صانع اللعب الفرنسي اخترق دفاع صاحب الأرض في منتصف الشوط الثاني.

وأرسل مينيز تمريرة متقنة داخل منطقة الجزاء لجيامباولو باتسيني المهاجم السابق لسامبدوريا لكن فيدريكو ماتيلو تدخل في الوقت المناسب لافساد المحاولة.

ورغم انهاء اللقاء بأربعة في الخط الأمامي هم هوندا ومينيز وباتسيني واليسيو تشيرشي فشل ميلانو في التسجيل للمباراة السادسة هذا الموسم.

ولم يلعب ميلانو في اوروبا لموسمين متتاليين لآخر مرة في تاريخه عندما غاب عن المنافسات القارية بين 1997 و1999.

ويحتل كييفو المركز 16 برصيد 25 نقطة مبتعدا بفارق خمس نقاط عن منطقة الهبوط.

وسيتقابل يوفنتوس حامل اللقب وصاحب الصدارة مع وصيفه روما الذي يحتل المركز الثاني في لقاء القمة الاثنين.

وتأجلت مباراة بارما متذيل الترتيب مع مضيفه جنوة الأحد بسبب الأزمة المالية التي يعاني منها الفريق الزائر.



مباريات

H