اليجري يوضّح أولوياته في يوفنتوس .. ويتحدث عن علاقته مع بيرلو

 

يدرك ماسيميليانو اليجري أن عليه تحقيق نجاح أوروبي ليوفنتوس إن أراد أن ينال ثقة عشاقه بعدما عُيّن خلفا لبطلهم أنطونيو كونتي، بينما تلوح في الأفق علاقة شائكة تجمعه بأندريا بيرلو، نجم الفريق.

واستقال كونتي يوم الثلاثاء بعد 3 سنوات على رأس الفريق قاده خلالها لـ3 ألقاب في دوري الدرجة الأولى، وأعاد فريق "السيدة العجوز" للتفوق على كرة القدم الإيطالية.

لكن كونتي فشل في ترجمة الهيمنة المحلية لانتصارات أوروبية، فكان أفضل ما حققه يوفنتوس تحت قيادته في دوري أبطال أوروبا الوصول لدور الثمانية حيث سحقه بايرن ميونيخ 4-0 في مجموع المباراتين في طريقه لنيل اللقب.

والموسم الماضي، ودع يوفنتوس دوري الأبطال من مرحلة المجموعات قبل أن يخسر أمام بنفيكا البرتغالي في قبل نهائي الدوري الأوروبي.

وقال اليجري "هناك بالتأكيد حاجة لتحقيق نتائج أفضل في دوري الأبطال. النادي يتطلع لتعزيز الفريق في إيطاليا... لكن التقدم في أوروبا له الأولوية".

وأضاف "في أوروبا، هناك أندية عظيمة تجني مالا أكثر منا، لكن أمامنا مهمة لتحقيق نتائج جيدة في دوري الأبطال لأني أعتقد أن يوفنتوس ينبغي أن يكون بين أفضل 8 فرق في كرة القدم الأوروبية".

ولم يسعد عشاق يوفنتوس برحيل كونتي ولا بتعيين اليجري، وأمطروا موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي بتعليقات ترفض تعيينه لنقل مشاعرهم لإدارة النادي.

وكان اليجري مدربا لميلانو حتى منتصف الموسم الماضي حين أقيل بعد بداية سيئة للموسم تراجع الفريق على إثرها لمنتصف جدول الترتيب، فخلفه كلارينس سيدورف في يناير/كانون الثاني بعد أكثر من عام أحيط خلاله وجوده في النادي بتكهنات هائلة.

لكن اليجري قاد ميلانو للفوز بالدوري في 2011، وفي العام التالي أنهى الموسم على بعد 4 نقاط فقط من يوفنتوس.

وبعدها تأثر اليجري وميلانو ببيع المدافع البرازيلي الدولي تياجو سيلفا والمهاجم السويدي البارز زلاتان إبراهيموفيتش لباريس سان جيرمان في صفقة مزدوجة عززت إيرادات النادي لكنها أثرت عليه، وذلك رغم نجاح ميلانو في إنهاء الموسم ثالثا والتأهل للعب في دوري أبطال أوروبا.

وقال اليجري "من الطبيعي أن يأتي رد فعل من المشجعين. لم يقتصر ما يمثله كونتي على السنوات الـ3 الماضية".

وأضاف "كيف سيمكنني الفوز بثقتهم؟ بالنتائج...بالعمل الجاد والاحترام والاحترافية. أدرك كم هو مهم أن تكون مدربا ليوفنتوس...دربت ميلانو لـ4 سنوات وهذا يجعلني جاهزا لمواصلة مشوار الانتصارات".

وذكرت تقارير أن لاعبين بينهم كارلوس تيفيز طلبوا اجتماعا مع الإدارة بعد معرفتهم برحيل كونتي، وهو شيء نفاه جوسيبي ماروتا، المدير الرياضي ليوفنتوس.

وقال "بخصوص أن لاعبين طلبوا اجتماعا معي...هذا غير صحيح بالمرة. من الطبيعي أن تتصل بلاعبيك لتبلغهم بتعيين مدرب جديد...وهذا ما قمنا به".

وقال موراتا إن رحيل كونتي لا علاقة له بسياسة الانتقالات بعدما أوردت تقارير أن يوفنتوس مستعد لبيع الثنائي

البارز بول بوجبا وأرتورو فيدال، وسط تأكيدات موراتا بأن الأخير ليس للبيع.

وتابع "فيدال لاعب في يوفنتوس ولم نعرضه أبدا للبيع. طلب منا عقد اجتماعات مع أندية مهمة لكننا لم نجلس مع أحد".

وقلل اليجري من المخاوف بشأن خلاف مع صانع اللعب اندريا بيرلو الذي باعه ميلانو ليوفنتوس حين كان اليجري نفسه مدربا للأول في 2011.

وقال بيرلو بعد انتقاله من ميلانو إن رغبة اليجري لإشراك لاعبين آخرين في مركزه كانت وراء قراره بالرحيل.

وقال اليجري "تربطني علاقة جيدة ببيرلو. إنه بطل، ومعي كان يشارك بشكل مستمر. قضى سنوات لا تنسى في ميلانو وكذلك في يوفنتوس. لم أشكك يوما في قدراته...سيكون هذا ضربا من الجنون ".

 

 



مباريات

الترتيب

H