بايرن يتطلع لخطوة جديدة نحو الثلاثية

ا.ف.ب

يخطو بايرن ميونيخ الثلاثاء خطوة جديدة يأمل أن تقربه من إحراز الثلاثية، وذلك عندما يحل ضيفا على باير ليفركوزن في نصف نهائي كأس ألمانيا لكرة القدم.

ويلعب شالكه مع اينتراخت فرانكفورت الأربعاء في المواجهة الثانية لنصف النهائي.

ويتأهل الفائزان إلى المباراة النهائية في 19 أيار/مايو على الملعب الاولمبي في برلين.

وضمن بايرن مطلع الشهر الحالي لقبه في الدوري المحلي للموسم السادس على التوالي، وبلغ الأسبوع الماضي نصف نهائي دوري أبطال أوروبا حيث أوقعته القرعة في مواجهة نارية ضد ريال مدريد الإسباني بطل النسختين الأخيرتين.

وأحرز الفريق البافاري ثلاثيته التاريخية في 2013، الدوري والكأس المحليان ودوري أبطال أوروبا، تحت إشراف مدربه الحالي المخضرم يوب هاينكس (72 عاما) بالذات.

وارتفع منسوب الأمل لدى محبي بايرن منذ عودة هاينكس لتولي المهمة في تشرين الأول/اكتوبر 2017 خلفا للإيطالي المقال كارلو انشيلوتي، إذ أعاد الفريق إلى درب الانتصارات بعد فترة من النتائج المتذبذبة، تكللت بالاحتفاظ بلقب البوندسليجا، وبلوغ نصف نهائي دوري الأبطال.

ولكن قبل الحديث عن الثلاثية، يتعين على بايرن تخطي عقبة باير ليفركوزن ثالث الدوري والساعي بقوة الى المشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل.

وحذر هاينكس من الفريق المنافس بقوله الاثنين في المؤتمر الصحافي للمباراة "ليفركوزن فريق ممتاز بالهجمات المرتدة ويملك الكثير من الخيال والجودة الفنية".

وتابع: "في الكأس، العاطفة جوهرية، وهي ستكون كذلك في مباراة الغد".

ولا يظهر بايرن أي علامات تراجع أو تعب، فبعد تخطيه اشبيلية ذهابا في إسبانيا 2-1 وتعادله معه إيابا دون أهداف في ميونيخ في ربع نهائي دوري الأبطال، اكتسح بوروسيا مونشنجلادباخ السبت 5-1 في المرحلة السابقة من الدوري.

وسبق الفوز الأخير حسم إدارة النادي اسم مدرب الفريق بدءا من نهاية الموسم الحالي، حيث سيستلم الكرواتي نيكو كوفاتش الذي يشرف على اينتراخت فرانكفورت، المهمة خلفا لهاينكس الذي قال عقب الفوز الكبير على مونشنجلادباخ "أجرينا سبعة تغييرات عن المباراة الأخيرة ضد اشبيلية. هناك انسجام وجو رائع في الفريق".

كما اقترب بايرن من تمديد عقدي المخضرمين الفرنسي فرانك ريبيري (35 عاما) والهولندي اريين روبن (34 عاما).

ويفتقد بايرن الثلاثاء لاعب الوسط التشيلي ارتورو فيدال لإصابة في الركبة تعرض لها في التدريبات الأحد، ستبعده على الأرجح عن مباراتي ريال مدريد أيضا في الأسبوعين المقبلين.

وقال هاينكس: "سقط (خلال التمارين) دون أي احتكاك. يحتاج الى عملية جراحية طفيفة وسيغيب على المدى القصير، لكن لا نعرف حتى الآن" مدة هذا الغياب، مشيرا إلى أن فيدال "أراد أن يلعب المباراة أمام ريال مدريد. ارتورو لاعب محارب وهو على أعلى درجات الإحتراف ويريد أن يلعب مهما كان الثمن".

وخضع اللاعب الدولي لتصوير بالأشعة أظهر وجود "جسم صغير غريب" في ركبته، وسيخضع لعملية جراحية طفيفة لاستخراجه.

ويتعين على بايرن الحذر من جناحي مونشنجلادباخ، الجامايكي الشاب ليون بايلي (20 عاما) وكيفن فولاند صاحب أربعة أهداف في المباراتين الأخيرتين لفريقه.

لم يكن مشوار بايرن ميونيخ سهلا في هذه المسابقة الساعي الى لقبه التاسع عشر فيها، لانه تعين عليه إزاحة لايبزيج بركلات الترجيح، قبل أن يتغلب على بوروسيا دورتموند خارج ملعبه 3-1، ثم تخطى بادربون من الدرجة الثالثة بسهولة في ربع النهائي بفوزه عليه 6-صفر.

شالكه-فرانكفورت

وتشهد المباراة الثانية مواجهة قوية بين شالكه ثاني الدوري الذي يقترب من حجز بطاقة إلى دوري الأبطال، وفرانكفورت السابع الباحث بدوره عن المشاركة الأوروبية.

وتفصل خمس نقاط فقط بين فرانكفورت وبوروسيا دورتمود صاحب المركز الرابع. ويشارك الأربعة الأوائل في دوري الأبطال.

ويخوض الخامس منافسات الدوري الأوروبي "يوروبا ليج"، والسادس التصفيات المؤهلة إليها.

وكان فرانكفورت وصل إلى المباراة النهائية للكأس في الموسم الماضي قبل أن يخسر أمام دورتموند 1-2.

وسيكون إحراز لقب الكأس أو ضمان مقعد في دوري الأبطال هدية جميلة لكوفاتش قبل انتقاله للإشراف على بايرين ميونيخ.

لكن فرانكفورت لقي خسارة ثقيلة السبت أمام باير ليفركوزن 1-4. وكانت المرة الأولى التي يتلقى فيها أربعة أهداف هذا الموسم.

وقال كوفاتش بعد خسارة فريقه الأخيرة: "المدربون واللاعبون يأتون ويغادرون، ولن نستخدم ذلك كمبرر (للخسارة)"، مضيفا "الجميع محترف بما فيه الكفاية، لأننا نعرف أنه بإمكاننا ضمان مقعد أوروبي الموسم المقبل".

وكان شالكه تخطى فولفسبورج 1-صفر، في حين تخطى فرانكفورت ماينتس 3-صفر في ربع النهائي.

 



مباريات

الترتيب