بايرن ميونيخ يقصي فولفسبورج ويبلغ ربع نهائي الكأس

برلين - حجز فريق بارين ميونيخ مقعده في دور الثمانية ببطولة كأس ألمانيا بعد أن تغلب على فولفسبورج 1-صفر خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الثلاثاء في دور الستة عشر من المسابقة.

وتأهل أيضا للدور نفسه بوروسيا مونشنجلادباخ بعد تغلبه على فيورث 2-صفر وأرمينيا بيلفيد بعد تغلبه على استوريا فالدورف 5-4 وهامبورج بعد تغلبه على كولون 2-صفر.

ويدين بايرن ميونيخ بالفضل في الفوز على فولفسبورج والتأهل لدور الثمانية للاعبه دوجلاس كوستا الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة .18

وبدأ بايرن ميونيخ المباراة بضغط هجومي مكثف في محاولة لتسجيل هدف مبكر يربك به حسابات فريق فولفسبورج الذي تراجع لوسط ملعبه وأغلق كافة الطرق المؤدية لمرماه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

ومرت الخمس دقائق الأولى دون وجود أي خطورة تذكر على المرميين، وجاءت أول فرصة على المرمى من نصيب بايرن ميونيخ في الدقيقة التاسعة عندما مرر فيليب لام كرة عرضية متوسطة الارتفاع قابلها آرين روبين بتسديدة قوية على الطائر لكن كوين كاستيليس حارس فولفسبورج تصدى للكرة قبل أن يبعدها الدفاع.

بعدها بدقيقة مرر فيليب لام كرة عرضية أرضية من الناحية اليمنى قابلها روبرت ليفاندوفسكي بتسديدة بكعب القدم من داخل منطقة الست يادرات لكن كاستيليس تألق وأمسك بالكرة.

واستمرت محاولات بايرن ميونيخ الهجومية حتى أسفرت عن افتتاح التسجيل في الدقيقة 18 عندما سدد دوجلاس كوستا كرة أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بقدم لويس جوستافو مدافع فولفسبورج وغيرت اتجاهها قبل أن تسكن المرمى.

بعد الهدف دخل فريق فولفسبورج في أجواء المباراة هجوميا وبادل فريق بايرن ميونيخ الهجمات لكن هجماته لم تكن مؤثرة في ظل التنظيم الجيد للاعبي بايرن ميونيخ لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل انحصار اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 35 والتي شهدت هجمة خطيرة للبايرن عندما لعب تياجو ألكانتارا الكرة من ركلة حرة داخل منطقة جزاء فولفسبورج ليرتقي إليها ماتس هوميلز ويقابلها بضربة رأس لكن كرته مرت بعيدا عن المرمى.

وعاد اللعب لينحصر في وسط الملعب مرة أخرى لتمر الدقائق دون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم بايرن ميونيخ 1-صفر.

ومع بداية الشوط الثاني وبالتحديد في الدقيقة 47 كاد خافي مارتينيز أن يضيف الهدف الثاني للبايرن عندما لعبت الكرة من ركلة حرة داخل منطقة جزاء فولفسبورج قابلها مارتينيز بضربة رأس لكن كرته مرت فوق العارضة.

بعد تلك الهجمة استمرت محاولات البايرن الهجومية وسط تراجع من جانب فريق فولفسبورج.

وكاد تياجو ألكانتارا أن يضيف الهدف الثاني للبايرن عندما مرر دوجلاس كوستا كرة عرضية قابلها ألكانتارا بضربة رأس لكن كرته علت العارضة.

وفي الدقيقة 55 انقذ كوين كاستيليس حارس فولفسبورج فريقه من هدف مؤكد عندما مرر روبين كرة عرضية لدوجلاس كوستا الذي استلمها في الجانب الأيسر وسدد كرة أرضية قوية حولها كاستيليس لركلة ركنية لم تستغل.

بعد تلك الهجمة فرض بايرن ميونيخ سيطرته على مجريات اللعب وتواصلت هجماته على مرمى فولفسبورج الذي فشل في شن أي هجمات على مرم مانويل نوير حارس البايرن.

ورغم المحاولات المستمرة لبايرن ميونيخ لإضافة هدف ثان، فشل في ذلك في ظل التكتل الدفاعي لفريق فولفسبورج لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وانتفض فريق فولفسبورج في العشر دقائق الأخيرة من المباراة بحثا عن احراز التعادل وسط تراجع دفاعي لفريق بايرن ميونيخ.

وكاد فولفسبورج أن يسجل هدف التعادل في الدقيقة 80 عندما لعبت كرة طولية خلف مدافعي بايرن ميونيخ ليونس مالي الذي سدد كرة أرضية فور استلامه الكرة لكن نوير تألق وأبعد الكرة. وفي الدقيقة 85 تهيأت الكرة أمام ريكاردو رودريجيز على حدود منطقة جزاء البايرن ليسدد كرة قوية أنقذها نوير بصعوبة لتتهيأ أمام أحد لاعبي فولفسبورج ليسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن ارتورو فيدال أبعدها لركلة ركنية.

واستمرت محاولات فولفسبورج لتعديل النتيجة في الدقائق المتبقية لكنه فشل لتمر الدقائق دون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز بايرن ميونيخ على فولفسبورج 1-صفر.

وفي المباراة الثانية، سجل هدفي مونشنجلادباخ في مرمى فيورث أوسكار ويندت في الدقيقة 12 وثورجان هازارد من ركلة جزاء في الدقيقة 36.

وفي المباراة الثالثة، جاء تأهل أرمينيا بيلفيلد بتغلبه على استوريا فالدورف 5-4 بركلات الترجيح بعدما انتهى الوقتين الأصلي والإضافي بنتيجة 1-1.

وتقدم فريق أرمينيا بيلفيد بهدف سجله توم شوتزو في الدقيقة 52 وتعادل استوريا فالدورف عن طريق مارسيل كارل في الدقيقة 78 لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل 1-1 ويحتكم الفريقان للوقت الإضافي الذي فشلا خلاله في تغيير النتيجة ليحتكما لركلات الترجيح التي ابتسمت لأرمينيا بيلفيلد. وأنهى أرمينيا بيلفيلد المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد كيانو ستاودي في الدقيقة 116.

وشهدت المباراة حدثا تاريخيا وهو قيام فريق استوريا فالدورف باستخدام التبديل الرابع للمرة الأول في ألمانيا، حيث حل بنيامين هوفمان محل ماركوس ماير في الدقيقة 117.

وكان الاتحاد الألماني لكرة القدم قد وافق على اختبار نظام التبديل الرابع في المباريات التي تدخل لشوطين إضافيين كجزء من دراسة عالمية يجريها مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (ايفاب).

ووفي المباراة الرابعة حجز فريق هامبورج مقعده في دور الثمانية بعد هزيمة كولون 2-صفر، سجلهما جيديون يونج وبوبي شو وود في الدقيقتين 6 و66.

وتأهل فريق هامبورج لدور الثمانية للمرة الأولى في آخر ثلاث سنوات، فيما كانت آخر مرة تأهل فيها فريق كولون لدور الثمانية في 2010.

 

 



مباريات

الترتيب