حارس دورتموند: الجماهير الغاضبة يجب أن تجلس في منازلها

برلين - اشتكى رومان بيركي حارس مرمى بروسيا دورتموند من الجماهير التي "لا تفعل أي شيء" سوى إطلاق صيحات الاستهجان ضد فريقها وقال إنها يجب أن تبقى بمنازلها بعد التعادل 2-2 مع فرايبورج في دوري الدرجة الأولى الالماني لكرة القدم اليوم السبت.

ويملك دورتموند أكبر مدرج للجماهير الواقفة في أوروبا وهو المدرج الجنوبي لكن بيركي لم يكن معجبا بمساندة الجماهير في بعض الأجزاء الأخرى للملعب.

وقال الحارس السويسري للصحفيين "المدرج الجنوبي دائما معنا ويساندنا.

"لكن الجماهير في المدرجين الشرقي والغربي يأتون للاستاد لإطلاق صيحات الاستهجان ضد فريقهم. لا أسمع أي مساندة من المدرجين. من الأفضل أن يظلوا في منازلهم".

وأضاف "نمرر الكرة إلى الخلف وتبدأ صيحات الاستهجان. هذه الجماهير لا تفقه شيئا في كرة القدم. ربما ليس لديهم ما يفعلونه".

وشارك المهاجم بيير ايمريك اوباميانج، الذي ارتبط اسمه بالرحيل عن دورتموند إلى أرسنال في يناير كانون الثاني الحالي، في مباراته الأولى في 2018 بعد استبعاده عن أول مباراتين لكنه فشل في زيادة رصيده من الأهداف الذي يبلغ 13 هدفا في الدوري.

وقال مايكل تسورك المدير الرياضي لدورتموند لشبكة سكاي سبورتس "قلنا من قبل أننا سنوافق على رحيله لو تحققت بعض الشروط.

"يجب الوفاء بهذه الشروط لتتم الصفقة أو لا يتم الوفاء بها وعندها سيستمر اوباميانج حتى الصيف".

وتابع "هذا ما أبلغناه لعائلته وتقبلوا ذلك".



مباريات

الترتيب