الخلاف في إدارة بايرن ميونخ يلقي بظلاله على مصير هاينكس

قد يطول بقاء يوب هاينكس مديرا فنيا لبايرن ميونخ نظرا للخلاف بين أولي هونيس، رئيس نادي بايرن ميونخ، وكارل هاينز رومينيجيه، رئيس مجلس إدارته.

ومنذ عُيّن هاينكس في سبتمبر/أيلول المنصرم، استطاع بايرن ميونخ استعادة عافيته بعد فترةٍ سلبيةٍ لسلفه كارلو انشيلوتي.

وكان من المرجّح عند تعيين هاينكس أن تسير الأمور وفقا لما ينص عليه عقده، فيبقى حتى نهاية الموسم الجاري فحسب بعض النظر عن نتائجه.

ولكن الرجلان اللذان يتوليان دفة القيادة في بايرن ميونخ لا يستطيعان الاتفاق على اسم خلفٍ لابن الـ72 عاما، بحسب ما كشفت شبكة "اي اس بي إن" الأميركية.

ولا يتفق هونيس ورومينيجيه سوى على اسم مواطنهما يورجن كلوب، والذي لا يعد متوفرا نظرا لارتباطه بالإدارة الفنية لليفربول.

وفي ظل عدم الاتفاق على هوية المدير الفني المقبل لبايرن ميونخ، فقد بدأت الإدارة في ممارسة ضغوطها على هاينكس لدفعه للبقاء بعد انتهاء موسم 2017-2018.

ومن المتعارف عليه أن المدرب الذي يقود العملاق البافاري للمرة الرابعة في مسيرته يرفض أن يمدد بقائه.

من العنود المهيري

 



مباريات

الترتيب