لايبزيج يواجه شبح الاستبعاد من دوري الأبطال

أصبحت مشاركة فريق لايبزيج الألماني لكرة القدم في بطولة دوري أبطال أوروبا مهددة بعدما قال محققو الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إن النادي الألماني لا يمكنه المشاركة في البطولة مع فريق ريد بول سالزبورج النمساوي في وقت واحد، بسبب ما يتعلق بقواعد الملكية، وذلك وفقا لما ذكره مستند للاتحاد الأوروبي.

ونشر الاتحاد الأوروبي على موقع الرسمي على الانترنت القرار الذي صدر في شهر حزيران/يونيو، والذي سمح أخيرا بمشاركة الناديان في البطولة- بعدما قدم فريق سالزبورج أدلة إنه لم يعد مملوكا لشركة صناعة مشروبات الطاقة النمساوية "ريد بول" .

ووفقا للقرار، استنتج محققو الاتحاد الأوروبي "أن الفريقين فشلا في تلبية المعايير التي تهدف لضمان نزاهة دوري الأبطال.. وبناء على هذا، لن يتمكن فريقا سالزبورج ولايبزيج من المشاركة في نسخة دوري الأبطال 2017 / 2018 في نفس الوقت".

وقال المحققون إن ريد بول قد يكون لها "تأثير حاسم" على الناديين، والذي قد ينتهك المادة الخامسة من قواعد دوري الأبطال، والتي تنص على أنه "لا يمكن لأي شخص أو كيان قانوني التحكم أو لديه نفوذ على أكثر من ناد يشارك في بطولة أوروبية للأندية".

وفي هذه الحالة، سيتمكن فريق سالزبورج من المشاركة بصفته بطل الدوري النمساوي فيما سيستبعد فريق لايبزيج لأنه احتل المركز الثاني في الدوري الألماني خلف بايرن ميونخ.

ولكن، فتحت الغرفة القضائية التابعة لهيئة الرقابة المالية للاتحاد الأوروبي قضية كان تمكن خلالها سالزبورج من إثبات أن التعاون بين الناديين قد انتهى، وانتهاء عضوية ريد بول في المجلس، واتفاقات الرعاية مع ريد بول تم تعديلها.

وذكر الاتحاد الأوروبي أيضا عدم وجود أدلة كافية على أن أحد الناديين يمارس نفوذا حاسمة على الآخر.

وبناء على ذلك، ترى الغرفة القضائية "وجوب مشاركة ناديي لايبزيج وسالزبورج في نسخة 2017 /2018 لدوري الأبطال " ولكن يتعين على الناديين الاستمرار في الامتثال لقواعد الاتحاد الأوروبي.

ويشارك لايبزيج في البطولة من دور المجموعات، بينما اقترب فريق سالزبورج من الصعود للدور الثالث بعدما تغلب على هيبرنيانز من مالطا 3 / صفر في مباراة الذهاب.

 

 



مباريات

الترتيب