رئيس بايرن ميونيخ: بعض الأشخاص حاولوا تصويري وأنا أستحم في السجن

كشف أولي هونيس، رئيس نادي بايرن ميونيخ الألماني، أنه عندما كان في السجن يقضي عقوبة جريمة التهرب الضريبي، حاول بعض المسجونين معه التقاط صورا له لبيعها للصحف.

وقال هونيس في مقابلة مع صحيفة "داي فيلت" الألمانية "كانوا يحاولون دائما التقاط صورا لي بواسطة هواتف دخلت إلى السجن بطريقة غير قانونية من أجل بيع هذه الصور مقابل الكثير من الأموال".

وأضاف "كان من الصعب علي تفهم قيام نفس الأشخاص، الذين كنت ألعب معهم الورق، بمحاولة تصويري وأنا أستحم أو في أي مكان آخر، في تلك اللحظات كان من الصعب أن أحتفظ بهدوئي".

ويرى رئيس النادي البافاري أن عدم نشر هذه الصور يرجع إلى أن الصحفيين يدركون أنهم سيدفعون ثمنا غاليا إذا ما تورطوا في هذا الموضوع.

وتولى هونيس رئاسة بايرن ميونيخ في تشرين ثان/نوفمبر 2009 وظل في منصبه حتى أذار/مارس 2014، عندما حكم عليه بالسجن لثلاث سنوات ونصف، بداعي تهربه من دفع 28 مليون و500 ألف يورو (31 مليون دولار) للضرائب.

وحصل هونيس على إفراج مشروط في أواخر شباط/فبراير الماضي، بعد أن قضى نصف مدة العقوبة.

وبعد تسعة أشهر من خروجه من محبسه، عاد هونيس مرة أخرى لرئاسة بايرن ميونيخ في تشرين ثان/نوفمبر .2016

 



مباريات

الترتيب