لايبزيج متصدر الدوري الألماني سعيد رغم دخوله "عش الدبابير"

لايبزيج - تعرضت أندية قليلة لاستقبال عدائي أكثر من رازن بال شبورت لايبزيج عقب صعودها لدوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم لكن المتصدر الحالي للمسابقة والذي تعود ملكيته لشركة رد بول قفز للقمة وسط انتقادات تشير إلى ان نجاحه قائم على قدراته المالية فقط.

ووقع لايبزيج تحت ضغوط حتى قبل صعوده لدوري الأضواء بسبب امتعاض الكثير من الجماهير الألمانية من توغل الشركات في عالم الرياضة بهدف الربح حيث اشترت شركة رد بول لمشروبات الطاقة رخصة فريق للهواة قبل سبع سنوات وقادت لايبزيج للصعود لدوري الدرجة الأولى بعد تجاوزه للدرجات الأدنى.

ويتعرض لايبزيج لاحتجاجات من قبل معظم الجماهير الألمانية خلال مواجهاته خارج ملعبه. فقد ألقت جماهير باير ليفركوزن أكياسا من الطلاء على حافلة الفريق عقب خسارة ليفركوزن 3-2 من الضيوف.

وحتى هانز يواكيم فاتسكه الرئيس التنفيذي لبروسيا دورتموند انضم لقافلة المنتقدين للوافد الجديد على البطولة عندما قال ان لايبزيج يفتقر لتقاليد فرق كرة القدم وإنه "أنشئ لبيع علب مشروبات الصودا."

وقال فيليب كوشتر رئيس تحرير مجلة "11 فريندز" لرويترز "لا أعتقد أنه ومن قبيل التطور ان توجد فرق يتم إنشائها خصيصا للترويج لمشروب أو للقيام بإعلان لحساب شركة تملك إدارة لكرة القدم حاليا.

"الأندية الكروية الخالصة يجب أن تهيمن على الدوري. ما يحدث حاليا ليس بالأمر الجيد."

ويعتقد رالف هازنهوتل مدرب لايبزيج أن بعض هذه الانتقادات تأتي نتيجة لنجاح الفريق في الملعب.

وقال المدرب للصحفيين هذا الأسبوع "لا أعرف مدى تأثير ذلك على اللاعبين. يجب ان تسألهم. مدى تأثيره علي شخصيا؟ لقد دخلنا عش الدبابير بسبب إنجازاتنا الرياضية وهذا أمر طبيعي."

ويتصدر لايبزيج - الذي لم يخسر حتى الآن - ترتيب جدول الدوري برصيد 27 نقطة بعد 11 مباراة وبفارق ثلاث نقاط عن بايرن ميونيخ حامل اللقب.

 



مباريات

الترتيب