دورتموند يخسر أمام ليفركوزن ويفشل في تقليص الفارق مع بايرن

أخفق فريق بوروسيا دروتموند في تقليص الفارق بينه وبين بايرن ميونيخ، متصدر الدوري الألماني، بعدما خسر أمام مضيفه باير ليفركوزن على ملعب باي أرينا بهدفين نظيفين.

وكان بمقدور دورتموند تقليص الفارق إلى نقطة وحيدة في حال تحقيق الفوز، غير أن رصيده تجمد عند 12 نقطة ليحتل المركز الثالث، بفارق 4 نقاط عن بايرن.

وصعد ليفركوزن إلى المركز السابع بعدما رفع رصيده إلى 10 نقاط.

جاء الشوط الأول متسوط المستوى وسيطر لاعبو بوروسيا دورتموند على مجريات اللعب لكن دون أي خطورة تذكر على المرمى حيث كانت سيطرتهم وهمية في ظل التنظيم الدفاعي الجيد للاعبي باير ليفركوزن الذين تمكنوا من فرض سياجا دفاعية حول منطقة جزائهم ومنعوا لاعبين دورتموند من الوصول للمرمى واعتمدوا على شن الهجمات المرتدة.

وغابت الخطورة عن المرميين في أغلب فترات هذا الشوط حيث كانت كافة الهجمات إما عشوائية تفتقد للتركيز أو فردية بالإضافة إلى يقظة مدافعي الفريقين.

ولم يشهد هذا الشوط أي هجمات خطيرة سوى ثلاث مرات فقط الأولى كانت في الدقيقة التاسعة حيث لعبت كرة عرضية من الناحية المينى داخل منطقة جزاء دورتموند قابلها تشيتشاريتو بضربة رأس حولها بصعوبة رومان بوركي لضربة ركنية ، ولعبت الضربة الركنية داخل منطقة الجزاء إرتقى إليها ادمير محمدي وقابلها بضربة رأس إلى داخل المرمى.

أما الهجمة الثانية فكانت من نصيب دورتموند الذي حاول تعديل النتيجة لكنه فشل ففي الدقيقة 20 تلقى أوباميانج تمريرة بينية داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة أرضية لكنها وصلت سهلة لبيرنارد لينو حارس باير ليفركوزن.

ورغم تقدم باير ليفركوزن في النتيجة إلا أنه حاول تسجيل هدف ثاني لتأمين تقدمه ففي الدقيقة 32 سدد كيفن كامبل كرة قوية من على حدود منطقة جزاء بوروسيا دورتموند لكنها مرت بجوار القائم الأيسر لبوركي بسنتيميترات قليلة.

فيما عدا ذلك لم تشهد المباراة هجمات خطيرة على المرميين ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم باير ليفركوزن 1 / صفر.

ومع بداية الشوط الثاني، أصبحت المباراة سجالا بين الفريقين حيث تبادلا الهجمات لكن دون خطورة على المرميين في النصف الأول من هذا الشوط، وفي النصف منه أصبحت المباراة سجالا بين الفريقين خاصة وأن المساحات ظهرت خلف مدافعي دورتموند نتيجة للضغط الهجومي الرهيب بحثا عن هدف التعادل.

وكانت اخطر هجمات دورموند في الدقيقة 73 عندما انطلق أوباميانج بالكرة حتى دخل منطقة جزاء ليفركوزن وسدد الكرة لحظة خروج لينو مرماه لتصطدم بقدميه قبل أن يبعدها الدفاع من منطقة الخطورة.

وجاء رد ليفركوزن سريعا عندما سدد هاكن كالهانجولو كرة قوية في الدقيقة 74 من خارج منطقة جزاء دورتموند أمسكها بوركي بصعوبة.

وفي الدقيقة 79 تمكن تشيتشاريتو من إضافة الهدف الثاني لليفركوزن حيث انطلق كالهانجولو من الناحية اليسرى ومرر كرة عرضية أرضية قابلها تشيتشاريتو بتسديدة إلى داخل مرمى دورتموند.

وأضاع أوباميانج فرصة تقليص الفارق في الدقيقة 84 عندما مرر موسى ديمبلي كرة عرضية أرضي من الناحية اليمنى فشل لينو في إبعادها لتتهيأ أمام أوباميانج أمام المرمى الخالي لكنه فشل في الارتفاع معها ليبعدها المدافعين.

وفي الدقيقة 88 ألغى الحكم هدفا لدورتموند عندما لعبت كرة عرضية من الناحية اليمنى قابلها أوباميانج بتسديدة قوية إلى داخل المرمى لكن الحكم ألغى الهدف بداع تسلل أوباميانج.

 



مباريات

الترتيب